أخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 7:03 مساءً

أحمر شفاه و خطاب الخشب بابن جرير.

بتاريخ 9 يونيو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

مهما أبدع السياسيون من جمل منمقة و أضفوا على الخطاب من نبرة للتفاؤل فالمواطن بابن جرير تجمد في قطب استاتيكي بمؤدى موقف سوداوي من واقع هو يراه لا يتزحزح و تفسير ذلك في كل الخدمات المتردية و في دبيب ينشده قيد أنملة و لا حياة لمن تنادي ، صحة المواطن آخر نقطة في جدول الأعمال و نزع للأراضي بلا تعويض و لا استثمار و لا منطقة صناعية و حلم الشغل في حقول النفط الأصفر تبدد و لا مساحات خضراء و مافيات العقار أتت على الأخضر و اليابس و هلم جر انتظارت لن يشفع معها الماكياج و أحمر شفاه فاقع لونه يذوب مع حرقة الهموم المتصاعدة يوما بعد يوم.

صلاحية خطاب الخشب تنتهي بعد تجريب غير فعال لسلطة الكلمة الدغمائية ، و كل المؤشرات تقول و تفيد على وصول السقف لتجربة سياسية أدت بعض وظائفها و مازال ينتظرها الشيء الكثير و طريقها محفوفة بمخاطر العودة إلى شخصيات مرجعية لإنقاذ ابن جرير من السكتة القلبية.

لقد أعذر من أنذر و دق ناقوس الخطر بما يمليه بند الضمير و ليس أبلغ منا حديث الشارع و الصالونات و أين ما وليت وجهك شطر أحزمة البؤس و إلا صادفتك أسئلة حارقة و تعبير صادم لن يتخيله من يوجد في المكاتب المكيفة و من أوقف حاسة السمع و عطل حاسة الإنصات و نام على حرير الأريكة و خلد إلى النوم على كرسي المسؤولية…..

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.