أخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 4:15 صباحًا

أطفال الشوارع و المتخلى عنهم بالرحامنة في مركز أم المؤمنين عائشة.

بتاريخ 12 يونيو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

افتتح قاضي الأحداث أحمد بوطرف و نائب وكيل الملك السمامي عصر يوم أمس الاثنين مركزا للأطفال المتخلى عنهم الذي تشرف عليه جمعية أم المؤمنين عائشة و هو المركز الأول من نوعه بإقليم الرحامنة بمعايير و مواصفات ذات جودة عالية من حيث الشكل و المضمون سيسهر عليه طاقم إداري و تربوي متخصص ، و في كلمة الافتتاح اعتبر قاضي الأحداث هذا المركز إضافة نوعية بعد تملص الجمعيات المهتمة بابن جرير من مسؤولياتها و بعد ترحيل للأطفال المتخلى عنهم و المتروكين إلى وجهات أخرى.

و معلوم أن هذا المركز تم إحداثه بمبادرة شخصية من رئيسة الجمعية محجوبة أورير ، الفكرة التي انبثقت من تجربة تخوضها في بيتها و هي تسعى إلى إماطة اللثام على ظاهرة ظلت من المسكوت عنه في المجتمع المغربي و من تم توجب اقتحام الأسلاك الشائكة في تكامل و تساند وظيفي بين الدولة و المجتمع المدني و الإعلام لإنقاذ المتخلى عنهم من مخالب الضياع.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.