أخر تحديث : الثلاثاء 2 أبريل 2019 - 2:24 صباحًا

ابن جرير الذكية.

بتاريخ 2 أبريل, 2019 - بقلم هيئة التحرير

بالرجوع إلى الوراء ابن جرير أحسن بكثير و تحسنت جذريا و من ازداد بها نصف قرن و ما يزيد يعرف معنى التحول السريع و من يحتفظ بصورها القديمة يلاحظ الفرق و يشهد عليه و قبل العام 2007 كانت لاشيئ بل كانت مجرد قرية صغيرة و باحة للاستراحة و تجليات و مظاهر هذا التحول يعرفها القاصي و الداني و الجاحدين و ” العدميين ” في قرارة أنفسهم ، و تصنيفها من طرف وكالة فرنسية إلى جوار مدن افريقية ذكية حصاد السرعة الأولى عمرها عقد من الزمن و ما تخفيه الأيام كان أعظم.

السرعة الثانية هي ما تشهده من تنمية بشرية و حركة ثقافية و تسويق ترابي و قد لا يتحسس ” الهلافيت ” مردوديتها لأن من يريد التنمية أو يفهمها على أنها وصفة جاهزة فهو مخطئ و لا يعلم بأنها بناء و تخطيط استراتيجي و بعد نظر و تعاقب أجيال ، فقد تنطلق الحافلة من محطتها الأولى و لا تصل إلا بعد أن تطوي المسافات الطويلة و ينزل الركاب مابين المحطة الأولى و خط الوصول و المهم أن الحافلة تصل.

هذا هو حال التطور و كثيرون لا ينتظرون ما بين النشأة و الصرح و يناقشون التو و هناك زاوية نظر ثاقبة و تُقابلها زاوية مظلمة أصحابها يحملون نظارات سوداء ، و قديما كان الفلاسفة ينظرون و العوام ينصتون و العالم الغربي انبنى على سارتر و شكسبير و ميشيل فوكو و هيغل و دستويفسكي و العالم العربي على الكواكبي و محمد علي و طه حسين و العقاد ….و نأتي اليوم و نعوم الخطاب و نتكلم عن الخبز و ” بس ” و نضرب إشباع العقل بنهم الفكر في الصفر حينما ينقلب الوضع و يفكر الرعاع و ينتبه المثقفون!!!!

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.