إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » افتتاحية…..الفارس يترجل بابن جرير

افتتاحية…..الفارس يترجل بابن جرير

292 views

بقلم : أحمد وردي

الرواد في مختلف المجالات كثيرون بابن جرير منهم من قضى نحبه و من مازال ينتظر و نوستالجيا ثمانينيات و تسعينيات القرن الماضي ليست نفس الفترة الذهبية التي يعتقدها جيل ما بعد الألفية الثالثة و إن سارت عشريتها الأولى على نفس المنوال و نجزم بأن الجينوم البشري في تمايز مستمر بحيث كان الرعيل الأول يمتح و يغرف من معين و ثدي الإيديولوجيات و الأنساق الفكرية و له ميولات و نزوعات و طروحات إما يستمدها من أدب المهجر أو مشرق النهضة أو غرب الأنوار و الضباب و العم سام و أما الرعيل الثاني الذي لم يعاصر البرويسترويكا و سقوط حائط برلين و زنازن و أقبية الرأي فقد انخرط في عصر العولمة و موجات الأنترنيت المترددة و انغماسه في محبرة روتيني اليومي بشكل مغاير…

في وقت سابق كان النضال السياسي بابن جرير مقترنا بالزعماء التاريخيين و لم يخرج وقتها عن علال الفاسي و أحرضان و عبد الرحيم بوعبيد و علي يعتة و المعطي بوعبيد و أرسلان الجديدي و محمد بنسعيد أيت ايدر و ارتبطت دار الشباب بجمعية الإقلاع الثقافي و النادي السينمائي و اشتهرت بما جادت به حركة التويزة من تطوع ناذر في زمن الإيثار الاستثنائي و شهدت كما نوعيا و زخما سجاليا لم يشهد له تاريخ ابن جرير نظيرا إلى حدود اليوم ، و كان حملة الأقلام مراسلون حبرهم لا ينضب في زمان كان زواج الإعلام بالأحزاب شرط مناسبة ….

أسماء كثيرة قالت كلمتها و انسحبت في صمت و قليلون من يعرفون بأن روادا بابن جرير احترقوا من أجل شعلة اليوم و كانوا فرسانا و ترجلوا في غمرة الأيام و نقترح لمن يتبنى فكرة إحياء مبادرة خاصة للاحتفاء بالعديد من الأسماء التي صدحت حناجرها و تمزقت أحذيتها و أسهمت بالتضحية الغالية في يوم من الأيام لأن تاريخا جديدا يُكتب اليوم في قطيعة ابستيمولوجية مع الأمس و حذاري أن تموت الأسماء و الأفكار التي انبنت عليها مسارات أخرى و الأحرى الاعتراف بالرواد الذين غرسوا الزرع فيما نحن نحتفي بالحصاد!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *