أخر تحديث : الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 1:00 صباحًا

الإحسان بابن جرير.

بتاريخ 29 سبتمبر, 2017 - بقلم هيئة التحرير

طفا على السطح هذه الأيام بابن جرير معجم من صدر الإسلام و يروم تشفير إشكال مقدار الإحسان و كيف يتم الخراج و القصد كان أن أصحاب الأرصدة و القناطير المقنطرة من الذهب إحسانهم غير مطابق للرساميل و يكتفون بالفتات و يظهر عليهم الورع و التقوى من كثرة السجود و هم في قمة الاعتقاد بأنهم يغدقون بلا حساب و بأن الإحسان بما تيسر و المعلقون يقولون إنه ” بالفركيل ” و إلا سُكِبَ الماء على الرمل ما عدا إذا كانت المرجعية في واد و الممارسة في واد آخر ، فالمرجعية تُفضي إلى توزيع الحق على مستحقيه و لو يساوي الملايير و الممارسة تسجن ذو أريحية في زنازن الرش بالرذاذ في بساتين الفاقة و الفقر و الهشاشة في صحراء الجفاء القاحلة. 

و كان الحديث ذو شجون و شؤون و السياق أن ابن جرير لا تتوفر إلى حد اليوم على دار للعجزة و دار للأيتام و لا دار للمشردين و لا مركز للمرأة في وضعية صعبة و بالمقابل توجد مراكز للواجهة و الديكور و الماكياج و لا يوجد محسنون تتملكهم الغيرة على بنو جلدتهم و يتفرجون على جحافل المتسولين و المشردين في أكبر شارع رئيسي بدون أن يرف لهم جفن و لا ترتعد فرائصهم ، و كثيرون من المحسنين لا يملكون ذرة خجل من أنفسهم و هم يصبحون و يمسون على مشاهد مخزية و هم لا يستطيعون تأليف شبكة للإنفاق و قرض الله قرضا حسنا عن طريق البناء و التجهيز و التكفل بعيدا عن برامج المجالس و أعباء مسؤوليات الدولة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 1

سلمت يا احمد ولا فوض فوك



ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.