أخر تحديث : الخميس 6 يونيو 2019 - 9:51 مساءً

الاحتمال الأسوأ بابن جرير

بتاريخ 6 يونيو, 2019 - بقلم هيئة التحرير

مرت ابن جرير من عدة سيناريوهات زمن القرية و البدونة ثم بعد هجرة طوعية إلى ” مدينة المستقبل ” ، من سيناريو السوق الانتخابية النخاسية و الصناديق الخشبية و تزوير المحاضر إلى البلقنة و القزحية و قلب المعاطف للناخبين الكبار و صولا إلى نسخة متقدمة من التعاطي مع الصناديق الزجاجية بأسلوب مغاير مع تطبيع جماعي مع الجرار الأزرق..

كان يحسم النتائج بابن جرير في غالب الأحيان شراء الذمم و الولاء و الولائم و المصالح و في كثير من الأحايين العنف و التهديد يكون مؤشرا على العزوف أو عدم الاصطفاف و الانتماء الحزبي و في كل المحطات الانتخابية التي مرت منها ابن جرير تم استعمال العضلات و استعراضها و لم تكن البرامج محط اهتمام الناخبين باستثناء الخلاص الذي عرضه الهمة لإنقاذ المدينة ” المهمشة ” من براثن فقرها المذقع، و لم تكن ابن جرير في معزل عن السياق العام المتردي الذي يتحكم فيه الوعي الشقي للكثلة الناخبة و الكثلة الصامتة المدمرة و كانت دائما على موعد مع التقاطبات و التجاذبات و قيامة الانتخابات التي يخرج من رمادها جمر التصويت العقابي…

و الاحتمال الأسوأ الذي يتهدد الحياة السياسية بابن جرير المقاطعة و القطيعة بغياب الانتماء الصريح لأي جهة و الدفاع عنها كما كان في سابق العهد حينما كان للأحزاب أثر و لها تنظيمات و قواعد و لها خطاب في تجمعات جماهيرية ، و كل التخوف من أن يدب اليأس و تصير العملية الانتخابية و الاقتراعية مجرد لعبة قدر ليس إلا…

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.