أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 12:05 صباحًا

البرلماني السابق كمال عبد الفتاح يكسب رهان قانون الصحافة و النشر.

بتاريخ 9 أكتوبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

انتهت قضية السب و الشتم و التشهير بالبرلماني السابق كمال عبد الفتاح عبر جريدة محلية بتغريم مدير نشرها و كاتب المقال و الحكم عليهما بتعويض مادي بعدما تبث للمحكمة أن ما ورد من وقائع بالمقال عار من الصحة و كل نعث هو مجرد حكم قيمة و جريمة منافية لأخلاقيات المهنة ، و بمقتضى القانون الجنائي و قانون الصحافة و النشر توبع مدير النشر و كاتب المقال و بمختلف درجات التقاضي استطاع رئيس جماعة الجعافرة و البرلماني السابق أن يترافع ضد من خدش سمعته و أن يكسب معركة ماء الوجه و في تصريح له للجريدة فالتعويض لا يهمه بقدرما هو أراد من خوضه مسار القضاء لأن كلمات من قبيل ” المفسد ” و ” الغدار ” إسقاط يدك الجبل و لا يمكن بأي حال من الأحوال تجاوزه إلا بالحجة الدامغة و كاتب المقال لعب بالنار و كان على البرلماني السابق أن يُلقنه درسا في الصحافة التي من أبجدياتها الدقة و التقصي و الموضوعية و الانتفاء يعني مقصلة القضاء.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.