أخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 2:24 صباحًا

التاريخ المنسي لابن جرير

بتاريخ 12 يونيو, 2019 - بقلم هيئة التحرير

قبل سنة 1992 كانت ابن جرير مجرد قرية و إن فاتك يوم الثلاثاء بقيت بلا خضر طازجة و إن أردت شراء الملابس رحلت إلى مراكش و إن اخترت شعبة من الشعب التقنية حزمت حقائبك نحو وجهات أخرى و كانت رحبة البهائم الملعب الكبير الذي يحتضن كبريات المقابلات الكروية ، لا كهرباء و ربط طفيف بالماء الصالح للشرب و لا تمر المساءات بلا عواصف لأن الأرض خلاء متربة و غالبية الدور طينية و مجاري الصرف الصحي وديان في الأزقة و أمطار السماء مسابح للأطفال إلى جانب صهريجي ” سي عمر و بن قدور ” و لامتر من الزفت و في كلمة اخترالية ” البلدة ” أو ” القرية ” مجرد دوار كبير تغزوه هجرة مكثفة للدواوير المجاورة و يجتاحه البناء العشوائي ….مذكرات تلك الحقبة مسكوت عنها و تحتاج إلى حكي مفصل تعميما للفائدة و لكل غاية مفيدة للأجيال الصاعدة و الوافدة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.