أخر تحديث : السبت 5 يناير 2019 - 9:58 مساءً

التجارب الناجحة بالرحامنة.

بتاريخ 5 يناير, 2019 - بقلم هيئة التحرير

مرة أخرى و كالعادة عامل إقليم الرحامنة يطوي المسافات في زمن التنمية بالرحامنة الجديدة و مفاجأة اليوم السبت تحويل بوروس من صحراء و بيداء و فيافي إلى ” شرم الشيخ ” و ” واد عربة ” و اليوم كانت قاعة الندوات و الاجتماعات بالعمالة على موعد مع توقيع اتفاقيات شراكة مع العديد من الجامعات الملكية في رياضات مختلفة و استهدفت السياحة الرياضية و أزيد من مائة ألف سائح سنويا بإقامة تظاهرات قارية و دولية ببوروس و بالاعتماد على بنية استقبال تقليدية بسيطة و على الخصوصية و على القرب من عاصمة السياحة مراكش.

و في كلمة افتتاحية لعامل إقليم الرحامنة في مستهل الندوة العلمية المنظمة بالمناسبة أعلن بأنه لا شيء مستحيل مع التسويق الترابي و الإرادة و معين الأفكار الذي لا ينضب ، و في كلمات كل المتدخلين من رؤساء الجامعات أعلنوا أجرأة مضامين الاتفاقيات هنا و الآن و أعلنوا حبهم للرحامنة و مميزاتها و خصائصها و خصال رجلها الأول الذي استأتر بالثناء لكاريزمته حتى قال أحدهم ” احمدوا الله الذي حباكم بهذا الرجل “.

رجل لا يعشق الخطاب و الميدان لغته و من هنا دعا كل ضيوف الندوة العلمية إلى زيارة بوروس التي استقبلت ضيوفها على إيقاع التبوريدة و الأغنية التراثية و أنتجت عرضا سياحيا في قلب تضاريسها الخلابة و الأخاذة و الساحرة و التي أبدعت في استثمارها محجوبة التريدي و تسلحت بعامل يؤمن بالأفكار و يشجع على إبداع الحلول سيما في المغرب العميق.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.