أخر تحديث : الأحد 30 سبتمبر 2018 - 8:46 مساءً

الرحامنة في جدول أعمال الجهة.

بتاريخ 30 سبتمبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

تنعقد يوم الاثنين فاتح أكتوبر الدورة العادية لشهر أكتوبر في جلسة واحدة و تشغل الرحامنة مساحة مهمة في جدول أعمالها و يتعلق الأمر ب :

  • عرض مشروع ملحق تعديلي لاتفاقية شراكة لإنجاز مشروع إعادة تأهيل الفضاءات الطبيعية ومحاربة التصحر بإقليم الرحامنة للمناقشة والمصادقة (تعديل يهم فترة إنجاز المشروع)؛

  • المناقشة والمصادقة على ثمن اقتناء العقار الجماعي التابع للجماعة السلالية الشياظمة-اللواثة ومن معها والمتواجدة بالجماعة الترابية سيدي علي لبراحلة إقليم الرحامنة من طرف جهة مراكش اسفي والبالغ مساحته 200 هكتار والمحدد من طرف اللجنة الإدارية للخبرة في مبلغ 62.500.00 درهم للهكتار الواحد لإنجاز مشروع المنتزه الترفيهي؛

    • المناقشة والمصادقة على ثمن اقتناء العقار الجماعي التابع للجماعة السلالية انزالت العظم ومن معها والمتواجدة بالجماعة الترابية سيدي بوعثمان إقليم الرحامنة من طرف جهة مراكش اسفي والبالغ مساحته 350 هكتار والمحدد من طرف اللجنة الإدارية للخبرة في مبلغ 80.000.00 درهم للهكتار الواحد لإنجاز المشاريع التالية:

  • 150هكتار لإنجاز مشروع القطب الفلاحي؛

    100هكتار لإنجاز مشروع سوق ذو منفعة وطنية؛

    100هكتار لإنجاز مشروع المحطة اللوجستيكية؛

    و تحتل الرحامنة مكانة خاصة في مخطط التنمية الجهوي PDR و تفيد بعض المصادر الخاصة بأن إقليم الرحامنة ثالثا من حيث الميزانيات المرصودة من ضمن ثمانية أقاليم متواجدة بتراب الجهة ، و المؤكد أن المشروع التنموي للرحامنة ينبني على مرتكزات أساسية هي مساهمة الجماعات الترابية و المجلس الإقليمي و مجموعة الجماعات و المجمع الشريف للفوسفاط و القطاعات الحكومية المعنية المتدخلة و العمود الفقري هي الجهة المتقدمة الموسعة و أوشت ذات المصادر بأنه في غضون العشرية القادمة ستتحول الرحامنة إلى مركز اهتمام المستثمرين و نقطة اهتمام لليد العاملة المتخصصة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.