أخر تحديث : الإثنين 8 أبريل 2013 - 5:35 مساءً

الصراع الدموي بين أجداد محمد السادس و أجداد الهمة: تاريخ الرحامنة الذين عزلوا مولاي اليزيد و بايعوا مولاي هشام و سحقهم محمد بن عبد الرحمان.

بتاريخ 8 أبريل, 2013 - بقلم بلاد بريس

roi

كثيرون يشبهون الرحامنة مع العهد الجديد بمثابة مدينة سطات على عهد الحسن الثاني، و بما أنها مدينة فؤاد عالي الهمة صديق الملك و الرجل القوي في المملكة فإنها حظيت باهتمام خاص سواء عندما نزل الهمة إلى العراك الحزبي أو بعد أن عاد إلى الديوان الملكي. بحيث اليوم أكبر مدينة خضراء في المملكة و أرقى جامعة بها، و للرحامنة مع الملوك العلويين قصص مثيرة تستحق أن تروى كانوا فيها عموما متمردين معتزين بأنفسهم، ثائرين على السلطة المركزية. و هذه هي حكاية أجداد فؤاد مع أجداد محمد السادس.

تقول الدراسات الإثنية إن قبيلة الرحامنة تنتمي نسبا إلى قبيلة بني معقل، هذه القبيلة التي استوطنت بداية صعيد مصر قبل أن تنزح هي و القبيلة العربية الأخرى “بنو هلال” إلى شمال إفريقيا، و مازال الصعيد المصري يضم قبيلة الرحامنة المعروفة هناك و التي تنتمي إلى نفس جد رحامنة المغرب، الذين أتى بهم من تونس بعد تغريبهم من مصر، السلطان المنصور الموحدي قد أدخل الرحامنة إلى المغرب. و إذا كان المنصور الموحدي قد جلب الرحامنة إلى المغرب فإن أحمد المنصور السعدي كان وراء انتشارهم، و هكذا انتشر الرحامنة في الصحراء المغربية و “تمبكتو” و “موريتانيا” و بلاد “النيجر” و من أكبر القبائل الرحمانية بالصحراء قبيلة “البرابيش”.

ظل الرحامنة متمردين على السلاطين السعديين منهم و العلويين، و ما تحسنت أخلاقهم إلا مع السلطان العلوي المولى سليمان الذي كانوا يعتبرونه طالع يمن و بركات و لعل ذلك ما جعل كثيرا من الأسر في قبيلة الرحامنة تطلق على أبنائها اسم “سليمان” باسم هذا السلطان العلوي الذي سالمهم و لا نقول سالموه بدعوى أن قبيلة الرحامنة ثارت أو تمردت على سلاطين قبله و سلاطين بعده و من تم فالمسألة جاءت من السلطان لا من القبيلة.

و قبيلة الرحامنة هي التي تزعمت تمرد القبائل العربية ضد السلطان اليزيد معتبرين أنفسهم عرب أصحاب شوكة و عصبية حينما قدم عليهم البرابر و الودايا فأسقطوا بيعته و بايعوا المولى هشام بن محمد و أطاعته قبائل الحوز كلها و لم تلبث قبيلة الرحامنة إلا قليلا حتى ثارت على من بايعته بالأمس أي المولى هشام و خلعت بيعته لأنها اتهمته بقتل قائدهم “عبد الله الرحماني”.

و عاش الرحامنة فقط هدنة مع السلطان “مولاي سليمان” التي طاوعته لتلتقط أنفاس التمرد فقط، و هكذا استيقظ تمرد قبيلة الرحامنة بعد استراحة يصعب أن نجزم بأنها كانت اختيارية أو إجبارية. و هكذا و بعد هدنة في عهد المولى سليمان و المولى عبد الرحمان، و لما كان السلطان محمد بن عبد الرحمان مشغولا بحربه مع الإسبان لاسترجاع مدينة تطوان ثار عرب الرحامنة بالحوز كعادتهم و عمدوا إلى سوق “باب الخميس” بمراكش فأغاروا عليه و انتهبوه و سلبوا المارة و أرباب الجنات و ضايقوا أهل مراكش حتى منعوهم من الارتفاق حول المدينة فانقطعت السبل و ارتفعت الأسعار و قطع الرحامنة ما حول الأسوار من الأشجار و احتطبوها و حصدوا الزروع في الفدن و اغتصبوها و اشتد الحصار و تخاذلت الأنصار.

و بعد تاريخ طويل عريض من العصيان و التمرد و الثورة فهل ستكون هذه هي نهاية تمرد هذه القبيلة التي بايعت سلاطين و خلعت سلاطين و ثارت في وجه سلاطين، فهل بعد الرقعة الدموية الشاملة التي أوقعها بهم السلطان العلوي” محمد بن عبد الرحمان” تستطيع مرة أخرى قبيلة الرحامنة العودة إلى تمردها القديم؟ فقد عادت مرة أخرى إلى تمردها القديم؟ فقد عادت مرة أخرى إلى تمردها أو ثورتها على ” المولى الحسن” هذا السلطان العلوي الذي أمر بتقسيم قبيلة الرحامنة إلى تسع إيالات بعدما كانت في إيالتين اثنتين. و كان ينشد وراء تشتت قبيلة الرحامنة في ربوع مملكته الحد من تمرد هذه القبيلة التي دوخت أجداده السلاطين، و أن تشتيت قبيلة الرحامنة بهذا السخاء و الكرم في ربوع المملكة المغربية كفيل بإسكاتهم إلى الأبد. كل هذا لم يستطع إخماد تمرد قبيلة الرحامنة لتعود مرة أخرى لتثور على المولى عبد العزيز ليتم اعتقال أقوى رجل في قبيلة الرحامنة المسمى مبارك بن سليمان و أخيه سليمان و ولد الفاطمي  و طاف بهم العبيد بالمدن داخل أقفاص.

و يذكر المؤرخ بن زيدان في إتحافه أن الرحامنة كان ينعتها بعضهم بمساخيط السلطان، و بعد الثورة التي قامت بها قبيلة الرحامنة على المولى عبد العزيز السلطان العلوي فأمر باعتقال الثائر الغوات الدمناتي و كاتبه سالم الرحماني، هذا الكاتب المتمرد الرحماني أركبوه على جمل أعرج و طافوا به وسط المحلة السلطانية و هو عاري الرأس و الصفع يتوالى على قفاه.

و بعد هذا الإنهاك التاريخي  الذي تعرضت له قبيلة الرحامنة من تشتيت شملها و تفريق جمعها و قتل زعمائها و سلب أراضيها الخصبة رضخت في الأخير إلى حكم القائد العيادي بعدما خمدت ثوراتها السلطانية. و لا ندري إذا كان رحامنة مصر يشاركون رحامنة المغرب في التمرد و الثورة.

بلاد بريس بتصرف.

ayadi

rh

تعليقات القراء
عدد التعليقات 1

I’m really enjoying the theme/design of your site.



ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.