أخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 11:58 مساءً

النون و القلم و ما يسطرون بابن جرير.

بتاريخ 9 يوليو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

تمة بابن جرير من يمسي حانقا على الصحافة و يصبح على إخراس قبيلة الإعلاميين من نبس كلمة …. و هناك من صعد أعلى المدرج و صار معلما لأبحديات صاحبة الجلالة و سلطته الفايسبوكية أعلى من السلطة الرابعة ….و من يتمنى أن تنقرض المواقع و يحتل الجدار الأزرق سيادة التعبير بلا حدود …و من نصب نفسه رئيسا لمؤسسة النيابة العامة و أغلق المواقع ليرتاح من وخز القلم أو ليتسيد و يستأسد في غابة الوحيش ….يريدون طرد الصحافيين من جنة الحبر و يريدون القتل من الوريد إلى الوريد و نفسهم أمارة بسوء الاغتيال و بجريرة الحبس و التغريم و اعتقال القلم…

إنهم يسكبون الماء على الرمل لأنه لا رجعية القوانين مسألة دستورية و القضاء الدستوري فيصل و فواصل دولية هي منطوق التعبير المقيد بقواعد و أخلاقيات …و إنهم لا يستطيعون أن يمنعوا بحر القرطاس من المد و الجزر حتى و إن حاولوا لأن الكتابة هي بالفطرة و ملكة و موهبة و تكوين و كل هؤلاء الإعلاميين بابن جرير من مدرسة واحدة و مراس مشترك و قصة إجماع على النون ” بالمعنى العامي نون مامفكينش مع التفكير و التعبير و لو على شكل مذكرات و ندوات ….” المهم هو أن المعارك لا تنتهي عند المساءلة القانونية بل تمتد إلى سلطة الفضح بكل الممكنات المتاحة و المرخصة أيضا.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.