أخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 12:25 صباحًا

الوحدة الترابية بعيون صحافية بابن جرير.

بتاريخ 1 نوفمبر, 2015 - بقلم هيئة التحرير

N3

نظمت جمعية الصحافة و الإعلام الالكتروني بابن جرير يومه السبت بمقر الجمعية ندوة إعلامية حول دور الصحافة في خدمة الوحدة الترابية بشراكة مع رابطة الصحراويين المغاربة بفرنسا و أوروبا حضرها رئيس المجلس البلدي لابن جرير في أول حضور نوعي له بعد تقلده مهام الرئاسة معبرا عن نيته في ترسيخ تقليد سياسة القرب و توفير المعلومة لطالبيها من وسائل الإعلام و معتبرا بأن المدخل الأساسي ليكون المغرب على موعد مع التاريخ تبني المقاربة التنموية و التشاركية و التنزيل يقتضي تحديد الأدوار و الوعي بها و تحديد دور الصحافة من ضمنها ، في ندوة كانت تكتسي طابعا إعلاميا خالصا بحضور ثلة من الإعلاميين من الجهة و البيضاء و فاس و اسبانيا و أمريكا من أجل تسليط الضوء على تيمة تتعلق بواحدة من الأدوار الوظيفية الحاسمة في القضية التي يمكن أن يضطلع بها الإعلام بمختلف أصنافة في عالم أضحى قرية صغيرة.

ندوة استهلها رئيس الرابطة مولاي المهدي الزيني بعد كلمة ترحيبية لرئيس الجمعية الحاج بريك عبودي باسترجاع شريط أهم المحطات التي قطعتها القضية و حث على الشوط الديبلوماسي الحاسم فيها مشددا على دور الإعلام في كسب الرهان و ربح التحديات حينما يكون الإعلام قادرا على الهجوم بدل الدفاع بطريقة تقليدية ، و ذهب الحاج عبد العاطي بوشريط في نفس الاتجاه بمطلب خلق لوبي ضاغط بتسخير الأقلام لخلق دبلوماسية موازية حينما يسخر الخصوم الاقتصاد و البترودولار و حينما يسخر الإعلام المعادي نيران الحبر و الصوت الصورة صوب تشويه سمعتنا عالميا.

المداخلة الأولى كانت للكاتب الصحفي بجريدة الصحراء المغربية عبد الهادي مزراري انصبت حول الخطاب الإعلامي حيال قضية الصحراء المغربية و المراحل التي قطعها الإعلام السمعي البصري و المكتوب و الالكتروني باعتبار الإعلام عصب الحياة السياسية مؤكدا بأنه بدون إعلام قضيتنا فاشلة في حرب يتداخل فيها ما هو قانوني و دبلوماسي و سياسي و قال بأن ما كان يمثله الراحل الحسن الثاني سابقا نور في واحة أو صحراء حينما كانت القضية سجينة المثلث الملكي الخارجية و الداخلية و لما كانت قضية الإعلام هي الإخبار و الحشد و التأطير و سد الطريق من التأثير في نفسية المغربي و لكن بشكل محدود و كان الإعلام موجه للاستهلاك الداخلي فقط ، و أضاف بأن ليس هناك خيانة في قبيلة الصحفيين حيال القضية و الإشكال المطروح هو غياب صحافيين مكونين و صحافة بأقسام دراسات استراتيجية و خطوط تحريرية هجومية و على مستوى التقييم فهي صحافة نضالية تقليدانية على عكس الإعلام الغربي و خص بالذكر الصحافة الأنجلوساكسونية التي تقوم بصحافة هجومية من خلال مقالات احترافية و تحقيقات بمهنية مطلقة تنقل صورة سوداء على ذلك البلد و تنتزع التعاطف البشري لأن الإعلام هو تواصل قبل كل شيء.

و أردف بأن الفاعل السياسي المغربي لم يستطع أن ينتج عبارات جديدة و خطاب استراتيجي للهجوم و الإقناع لأن القول بالعاطفة لا يجدي و أما القول بطريقة علمية فيحتاج إلى عقول مدبرة و طرح سؤال هل الإعلامي المغربي له ذكاء؟ سؤال سيحاول المتدخل الثاني رئيس المركز الافريقي للتنمية و الصحافي المعتمد بالديار الأوروبية ادريس الروكي أن يجيب عنه من خلال محور الجديد في القضية الوطنية الإعلام الإسباني نموذجا بأن الصحافة المنشودة هي الصحافة الاحترافية المدعومة بتخصص التواصل و الدبلوماسية و الصحافي المنشود هو الذي يتوفر على المعلومة و بإمكانه معالجتها بطريقة رائعة و هو صحافي بالضرورة دبلوماسي و يثقن فنون التواصل و الخطابة.

و خلصت الندوة إلى اعتماد توصيات و تعميق النقاش فيها في ورشات الملتقى الدولي للاعلام الالكتروني بابن جرير في طبعته الثانية في فبراير المقبل بضرورة تنظيم دورات تكوينية يستدعى لها خبراء في التواصل و الدبلوماسية و الإعلام الموجه من أجل بناء صحافة مستقلة متخصصة.

N5

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.