إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » تخيلوا مدينة ابن جرير بدون صحافة.

تخيلوا مدينة ابن جرير بدون صحافة.

241 views

صحيح هي مهنة المتاعب و الصحافة رسالة و الصحافي سفيرها و هي سلطة و صاحبة جلالة ، و صحيح لها قواعد و ضوابط و مقومات و أخلاقيات و لها وظيفة ثلاثية الأبعاد و المغرب قطع شوطا في ميدان الصحافة الحرة و كلفها ذلك غيابات الجب و غياهب السجون و مع ذلك الصحافة نقلت البلاد من وضع سيء إلى وضع أقل سوءا و هاهي اليوم الصحافة في مفترق الطرق.

الطريق سالكة نحو تأهيل القطاع و المهننة و شائكة لأن الاستثمار في الإعلام مغامرة محفوفة بالمخاطر ، سالكة لأن الصحافة بدون تكوين و بدون تجربة و خبرات و تسلح معرفي و ثقافي و فكري لن تضطلع بالدور الدستوري الموكول لها تساوقا مع المواثيق الدولية و شائكة لأن الفرملة بمدونة للنشر لم تسعف الكثيرين للملائمة قد ينجم عنه حوادث سير في طريق الإصلاح.

و أنا أتصور ابن جرير بدون صحافة أو تعيش حالة الاستثناء الصحافي فمن يتخيل العتمة ؟ في تقديري لا بد من التدرج و شيء من المرونة و لا بد من الربط الجدلي بين التأهيل و التكوين و التقييم قبل إقامة الحد ، فكثيرة هي أوراش تجويد مهنة الصحافة و المدونة ليست إلا مقدمة و يبقى الأهم تشجيع الشباب الموهوب للتعاطي معها و خوفي أن تصبح مهمة مدير النشر حكرا على المهنيين و لا منفذ إليها من باب المؤهل العلمي و الرغبة في الممارسة الإعلامية و خوفي أن تصبح الصحافة مشروطة بالاستثمار و تصبح وَقفا على رجال المال و الأعمال و السياسة و توجسي أن لا يستثمر هؤلاء بالمدن الصغرى و المتوسطة و يعود المغرب القهقري لسنوات صحافة المحور البيضاء و الرباط.

ابن جرير واحدة من المدن التي شهدت إرهاصات صحافة صادحة و مجلجلة مع جيل من الصحافيين منهم من في طريقه إلى الحصول على شهادة الماستر المتخصصة و منهم من صنع الحدث بموهبة ناذرة مجبولة بالفطرة و التوجس أن تنقرض الكلمة من ساحة التعبير و تقتلها المدونة قتلا ممنهجا بدون أن تسمح للتجارب الموجودة بهامش من تغيير سرعتها في طريق سيار نحو الاحتراف ، و كلمة أخيرة أخشى أن يتم إقبار الأمل في معانقة التعبير و الرأي و توجيه التصورات و الأخيلة و أن يموت الحس الصحافي جنينيا في المهد لدى عاشقين لشغب القلم يداعب الخبر المحلي الذي سيصير في خبر كان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *