أخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2015 - 9:55 مساءً

ثلاثة أسئلة يطرحها الشارع بابن جرير : النقل الثقافي و التواصل مع المجتمع المدني و فضاء الرياضات المتعدد.

بتاريخ 26 نوفمبر, 2015 - بقلم هيئة التحرير

الاسئلة-المحيرة-300x300

شاء العصف الذهني الذي قمنا به مع العديد من جمعيات المجتمع المدني بابن جرير أن يقودنا إلى طرح ثلاثة أسئلة واخزة علينا و كان حافزنا هو معرفة بعض اتجاهات الرأي التي تعتمل في وجدان و دواخل هيئات يدور في بيوتها الداخلية نقاشات صاخبة حول مستجدات المرحلة المقبلة برسم السنة الثقافية و الرياضية الجارية و السنوات الآتية ، و كل الاستخراج و الاستنتاج دفق الأسئلة عوض انهمار الأجوبة و كل الحصيلة و الحصاد ثلاثة أسئلة طرحها فاعلون في النسيج الجمعوي بقطبيه الثقافي و الرياضي حول النقل المخصص للجمعيات الثقافية و ذات الطابع الاجتماعي التي تمت برمجتها في المجلس الإقليمي و عن السقف الزمني المحدد لإخراجها لحيز الوجود و حول التواصل المنتج للعلاقة و المقاربة التشاركية مع مجتمع مدني يتعاقد بناءا على أرضية مشتركة و ليس استنادا إلى تطبيقات مزاجية ضيقة و حول الأفق الذي يتم فيه تدشين مركب رياضي كثير من الرياضات الجماعية في أمس الحاجة إليه.

ثلاثة أسئلة مختزلة لانتظارات مجتمع مدني تواق و متعطش إلى معرفة محددات العلاقة مع كل الشركاء من مجلس بلدي و إقليمي و جهوي و فوسفاط لأنه بحسب العينة المستجوبة لا ثقافة حقيقية و لا رياضة حقيقية بدون تحديدات حقيقية لخارطة الطريق التي تستوجب ترسيم الحدود العلائقية بين مجتمع مدني يلقى عليه اللوم لأنه لا يقوم بأدواره الوظيفية و بين شركاء و متدخلين لا يدعمون بالقدر الكافي بكثير من اللوم و العتاب ، مجتمع مدني يسخر اليوم من أجل محاربة التطرف و التبليغ عنه و في مقابل كل ذلك يتم التعامل معه بنظرة دونية و انتقاصية بتوزيع الفتات و تمييع مشهده و القتل الممنهج للشأنين الثقافي و الرياضي.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.