أخر تحديث : الثلاثاء 8 مايو 2018 - 11:36 مساءً

جلسة ثانية في دورة ماي لجماعة ابن جرير : اختلاف وجهات النظر حول توزيع الدعم للجمعيات.

بتاريخ 8 مايو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

استأترت النقطة المتعلقة بتوزيع الدعم على الجمعيات في جلسة اليوم الثانية من دورة ماي لجماعة ابن جرير بحصة الأسد و شكلت نقطة خلافية بين القلة القليلة من الحاضرين الذين حرصوا على حضور الشطر الثاني المتبقي من جدول الأعمال فيما غادر آخرون تخليا عنها و تخلف نصف المجلس لاعتبارات في المكنون غير معبر عنها بالنسبة لجمهور الحاضرين على الأقل ، و بغض النظر عن  الذين حضروا أو جلهم من تدخل اعتبر الدعم المخصص إهانة و مجرد مساعدة و لا يمكن البتة خندقته في باب الارتقاء بالأدوار الدستورية للمجتمع المدني و طالب المتدخلين بوضع تصور شامل يجيب عن سؤال أي مجتمع مدني نريد و بأي كيفية و الجواب على لسان رئيس المجلس في رده على كل المداخلات بأن التوزيع اليوم هو تحصيل حاصل و الزيادة فيه لا تتحدد مع محدودية الاعتمادات و فرصتها في إعداد مشروع الميزانية معبرا عن تحفظه من القدرة على تجاوز سقف معين لأن طريقة صرف الميزانية صار محكوما بتدبير شهري مضبوط ما قد لا يسمح بصرف المنح المقدمة للجمعيات دفعة واحدة و قد يتطلب الأمر شهورا حسب الإمكانيات المسموح بها.

الاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية لأن كل طرق الاختلاف تؤدي إلى تنمية محاور الفن و الثقافة و التنشيط و الرياضة و تبقى التوصية التي خرجت من رحم مخاض النقاش هو إعادة النظر في طريقة التعامل مع المجتمع المدني الذي يوجد بحسب كل التعبيرات بين فكي كماشة الإهانة و الارتقاء ، الإهانة الصادرة عن الشخصنة و الارتقاء المبني على المشاريع و الشراكة الحقيقية و المصاحبة و المواكبة و بين النظرة الدونية و السقف المأمول شعرة معاوية كامنة في ثنايا المواقف الظاهر منها ما بدا اليوم و ماخفي كان أعظم و الباطن تكشف عنه دورة البرمجة المقبلة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.