أخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 9:16 مساءً

افتتاحية : حصيلتنا بابن جرير.

بتاريخ 4 ديسمبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

لكل واحد منا حصيلته بابن جرير و لكل واحد تقييمه الشخصي و تقديره للأشياء و قد يعتبر الواحد منا نفسه في منأى عن التصريح بممتلكات إسهامه في مجتمع يطلب منه دائما تغييره بالقلب و ذلك أضعف الإيمان .

و على السياسي أن يقف أمام المرآة و يطرح الأسئلة حول إنتاجه ، و هل أنتج خطابا و تواصلا و تأطيرا و تفاعلا ، و هل نجح في مهمة ربط الجسور بين قاعدة متعطشة و قمة مثخمة ، و هل أبلغ الرسالة و هل آثر على نفسه و لو كانت به خصاصة …؟

و على الحقوقي أن يمتثل لهيئة الشعب في قفص المرافعة و هل أنجز دفاعه عن حقوق مغتصبة و على النقابي أن يذهب إلى الساحات و يسألها كم عدد الغيابات و عدد التخليات و على الفاعل المحلي أن يجلس القرفصاء و يقبض على رأسه مشدوها عن محله من الإعراب في مجتمع يتهيكل عشوائيا و على الإعلامي أن يتصبب عرقا و هو لا يستطيع أن ينبش ما تحت التراب  في مغرب عميق تتعمق الهوة فيه ..

ما الحصيلة بابن جرير سوى نعيق غربان و خوار بقر و غثاء قطيع و تخاذل و انبطاح و قابلية لبيع كل شيء في المزاد العلني .. و الحصيلة الوحيدة التي يمكن أن نتحدث عنها ملأ الفم هي حصيلة عامل إقليم فاعلا ثقافيا و اجتماعيا و سياسيا و اقتصاديا ليس لأنه يستحوذ على كل الأدوار و لكن لسد الفراغ و تعبئة البياض و القيام بكل لازم يلزم لأن الطبيعة تخشى صمت القبور و تخشى الوحيش الذي يكبر في أحشاء الغابة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.