أخر تحديث : الإثنين 4 سبتمبر 2017 - 12:37 صباحًا

حقائق صادمة عن جنرالات النشر بالمغرب.

بتاريخ 4 سبتمبر, 2017 - بقلم هيئة التحرير

الإمعان في أرقام المبيعات لأهم اليوميات و الأسبوعيات بالمغرب يستشعر المرء قمة الخجل من المنتوج الصحافي المكتوب مقارنة مع نسبة المشاهدة و المقروئية في الإعلام الالكتروني الذي يتميز بمتابعة واسعة متنامية و متصاعدة تتفاوت من مقال لآخر مما يفسر الحرب المسعورة التي يشنها جنرالات النشر ضد صحافة تتجدد على مدار الساعة و انتصرت في حرب قانون القرب من المحليات و الأخبار الطازجة و تفوقت في استقطاب أوساط واسعة من القراء الذين يفضلون النت على الورق و تستهويهم الصوت و الصورة على التصوير المطول عبر الإسهاب في اللغة و الإسهال النظري ، و مجرد قراءة متأنية لهذه الأرقام يتضح بجلاء الخلفية الثاوية وراء التشريع المجحف لإقبار منافسة غير معلنة ضد جرائد الكترونية و كثير منها يوجد في الأقاصي خطف الضوء من المركز و سرق الاهتمام حتى صارت أصغر جريدة الكترونية بالمغرب العميق أكثر مقروئية من أعتى الجرائد التي ناضل أصحابها من أجل المهنة و في العمق ناضلوا من أجل البقاء بدون صحافة الكترونية أو على الأقل القليل منها هي الأخرى أغلبها بالمدن الكبرى لن تقوى على تغطية كل الأحداث الجارية.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.