أخر تحديث : السبت 8 يونيو 2019 - 9:12 مساءً

حياة صغيرة بابن جرير

بتاريخ 8 يونيو, 2019 - بقلم هيئة التحرير

من الحبو الأول بالحي الجديد و تعلم ألف باء بمدرسة الحمادي العتيقة و التفتق و الانفتاح على لغة موليير و فيكتور هيغو إلى تلمس معالم التاريخ و الجغرافيا و التربية الوطنية و اقتحام عالم شيكسبير و الإيغال في دراما برنارشو و السفر مع هيمينغواي و إتش دي لورنس ثم الإبحار في بلاط صاحبة الجلالة و مهنة المتاعب …..حياة صغيرة بابن جرير و خارجها بين الفينة و الأخرى لتعميق الوعي و تنمية المعرفة و صقل المواهب و الخارج إسهام متواضع في المجتمع و تقييم و تقويم و نقد ذاتي و وجهة نظر عصارة عقودا من التراكم و المشاهدة و التشخيص و المقاربة و المقارنة لمشهد محلي موبوء و مُغرق في التناقضات.

و جهة نظر غير مُلزمة لأحد على سبيل الاستئناس و الاسترشاد و منذ بداية تشكل الوعي كنت و مازلت اعتبر بأن النخبة في المغرب كما في ابن جرير هي الوصفة الديمقراطية لصناعة التاريخ و إحداث القيمة المضافة و هذا الحلم الموؤود الذي تُجهز عليه و تُجهضه جيوب المقاومة و التقاليد المرعية البائدة ضيع على الوطن و ابن جرير بالتعدي فرصا تاريخية و أدخلنا في الجغرافيا الضيقة و التاريخ المعتم و ألبسنا قاموسا من الرداءة و البذاءة اعتقدنا معه التسطيح فضيلة.

أولا هل تتوفر ابن جرير على نخبة ؟ ألا يعتبر ناخبوها الكبار و أعيانها و علية القوم من المصطافين و الصالحين ؟ و ماهي الوصفة الجاهزة لشرارة الثورة في التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و البشرية ؟ و لعل وجهة نظري هي وجهات نظر متشعبة لأن ما أراه عين الصواب لا يراه غيري عين العقل و ما يبدو لي مفتاحا يتبدى نشازا لآخرين و مع ذلك لا يسعني إلى أن أُبدي بدلوي حول مسار من الإرهاصات المُتأرجحة بين إقبال على تجارب رائدة و إدبار على أخرى فاشلة و على طول حياة صغيرة و تجربة شخصية قناعاتي قائمة على أن أبناء ابن جرير و من صلبها الأقدرون على رعايتها رعاية الأبوين للأبناء و لن تكون رعاية سليمة و علمية و إجرائية و حاضنة للأفكار و المشاريع و ناضجة إلا إذا كانت الصفوة هي من تقود القافلة…وجهة نظر

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.