أخر تحديث : السبت 13 أكتوبر 2018 - 1:01 صباحًا

خريف البيجيدي بالرحامنة.

بتاريخ 13 أكتوبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

سقطت الكثير من الأوراق في الخريف السياسي للبيجيدي بالرحامنة بسقوط أعمدة الحزب من قمة التنظيم إقليميا بعد استقالة جماعية تمردا على وضع تنظيمي أسهم فيه الكاتب الإقليمي السابق بشكل جلي ، الانفراد و الاستفراد بحسب سبع كتابات محلية عنوان بارز لمغادرة جماعية لا رجعة فيها إلا بعودة الحزب عن غيه أو اللاعودة و ينطبق المثل ” مصائب قوم عند قوم فوائد ” و يجعل ذلك من الرحامنة الجنوبية قلعة و حصنا حصينا للحمامة و الجرار و ينطفئ ضوء المصباح بعدما أشع بمعاقل أحزاب تقليدية ضاربة بعمقها في التاريخ و غير المعادلة السياسية و أربك كل الحسابات و استقالة أزيد من مائة عضو من العيار الثقيل خلط الأوراق من جديد و أعاد الحساب إلى نقطة الصفر.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.