أخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 1:03 صباحًا

دار الصحافة و تاريخ الصحافة بابن جرير.

بتاريخ 1 أغسطس, 2018 - بقلم هيئة التحرير

بعد إحداث عمالة إقليم الرحامنة بشهور قليلة دعا فريد شوراق كل الإعلاميين و المراسلين إلى جلسة تعارف و كان حاضرا وجوه بارزة في المشهد الصحافي و أذكر محمد الحنفي و مولاي أحمد الشبايك و عبد الكريم التابي و عبد الرحمان البصري و بريك عبودي و خالد سلامة و محمد بنيونس و المحجوب الطالبي و محمد الدخاي و عبد ربه و تعرف العامل على جيل مارس الصحافة منذ ثمانينيات و تسعينيات القرن الماضي و نحث إسما في جرائد المحرر و الاتحاد الاشتراكي و العلم و أنوال و المنعطف و البيان و النهار المغربية و مغرب اليوم و المستقل و رسالة الأمة أو من خلال تجارب ورقية و الكترونية محلية مُؤَسِسَة ، و بعد أربع سنوات دعا شوراق سبعة مواقع الكترونية إلى طاولة التجميع في إطار واحد و تعلق الأمر بالرحمانية و بن جرير دوت نيت و بلاد بريس و حقائق جهوية و فجر بريس و شعلة بريس و عالم بريس و تأسست جمعية في نهاية المطاف من خمسة بعد استنكاف موقعين و انطلقت قاطرة التنظيم الجماعي الذي أثمر لمة تحت خيمة واحدة بشراكة مع المجلس الإقليمي الذي تكلف بتخصيص ميزانية للتسيير و تكلفت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالتجهيز و طوى القطار مسافة سنة و خلالها ظهرت مواقع جديدة و من رحمها خرجت “بيت الصحافة”.

و بدأ التقاطب الإعلامي و الحرب الباردة و في الوقت الذي كانت الأمور تذهب في اتجاه تقوية اللحمة و تعزيز القطب الأول بوافد جديد فرض نفسه بقوة طرأ انشقاق لم يكن في الحسبان ، انضاف قطب ثالث من إبط الجمعية التي فرغت من المحتوى بعد التمزق الأخير و انفراط السبحة و آخر حبة فيها.ثلاثة أقطاب و ثلاثة هواجس حصيلة الشتات و حصيلة علاقة غامضة هي نتاج إرادة المسؤولين التي تغيرت مائة و ثمانون درجة.

فقد انخفضت درجة التفاعل خصوصا أن دار الصحافة انتهت الأشغال بها و لا اجتماع واحد مع المعنيين من الإعلامين لأن الإنشاء الأول كان لفائدة الجمعية التي تحولت إلى ثلاثة فرق و المتعين إعادة التجميع و إعادة صياغة الفلسفة على خلفية تدبير دار تؤم الجميع وفق كناش تحملات متوافق عليه ، و ما أحوج الإعلاميين لجلسة حوار حول الوحدة و المشترك فيما بينهم و كم هو ضروري جلوس عامل الإقليم و رئيس المجلس الإقليمي و رئيس المجلس الحضري على طبق إعلامي بمرامي تفويت مفاتيح الدار لأهل بكة الذين هم أدرى بشعاب الصحافة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.