أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 12:26 صباحًا

دورات الميزانية ببعض الجماعات بالرحامنة : رئيس انزلت لعظم أسد في العرين و رئيس المحرة يعبر عبر مخر إبرة و رئيس صخور الرحامنة صنديدا في غابة الافتراس.

بتاريخ 7 أكتوبر, 2017 - بقلم هيئة التحرير

 

هذه السنة لن تكون كباقي السنوات و لن تنجو الجماعات الترابية عموما من الهزات لا لشيء إلا لأن القانون مجحف في حق الرؤساء و بقية القصة يعرف تفاصيلها القانونية الخاص و العام ، و بالرحامنة بدأ العد العكسي لموسم الانقلابات و لاحت في الأفق تباشير شد الحبل مع صفارة المصادقة على مشاريع إعداد الميزانيات و خلال الدورة التي عقدها المجلس الجماعي انزالت لعظم وصلتنا الأخبار بأن المصادقة مرت بفارق صوت واحد في الوقت الذي كانت نوايا الهجوم على عرين الرئيس الذي وصفه أحدهم بالأسد الذي استطاع حماية عرينه من أحد نوابه و نيران صديقة.

رئيس المحرة عاش يوما عصيبا و عبر من مخر الإبرة مسنودا من طرف رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة المصطفى الشرقاوي الذي ينسج علاقات ود و احترام مع الجميع و بإمكانه لعب و ساطات جمع الشمل و لم الشتات ، في حين قاطع عدد من المستشارين دورة جماعة صخور الرحامنة و نعث بعضهم ذلك تملصا من المسؤولية و تم إرجاء الدورة لعدم توفر النصاب القانوني و بقي السؤال مطروحا لماذا يستنكف الأعضاء عن مناقشة ميزانية جماعتهم و ماذا تخفي شجرة المقاطعة و الأخبار تطالعنا من قلب الرحامنة الشمالية بأن الرئيس نورالدين أحبيبي صنديد يواجه القصف بالصمود و يصد صواريخ الإذعان لقدر المقاطعة بدعوة كريمة لمناقشة ميزانية جماعتهم الفقيرة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.