أخر تحديث : الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 12:14 صباحًا

دورة أكتوبر العادية لبلدية ابن جرير : سوء الفهم الكبير.

بتاريخ 4 أكتوبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

عرفت الجلسة الأولى للدورة العادية لبلدية ابن جرير انطلاقة هادئة بإنصات ممعن لمقرر الأنشطة المختلفة بين الدورتين و فور الانتقال للنقطة الفريدة في جدول الأعمال المتعلقة بالمصادقة على برنامج عمل الجماعة انفرطت سبحة النقاش من نقطة نظام إلى إبحار في مشاكل المدينة من أخمص القدمين إلى شواة الرأس ، و يمكن إجمالا و تجاوزا اعتبار كل النقاش من صميم التدافع الصحي و المشروع الذي لا يفسد للود قضية على الرغم أن سوء الفهم الكبير لممارسة الشأن المحلي هي كل خلاصة للتوتر السائد المُتجاوز بقليل من التواصل و الإشراك و الحكمة و التبصر.

ليتم عرض مشروع برنامج العمل من طرف رئيس المجلس عبر وسائل الإيضاح بعد قراءة تقارير اللجان و التوصيات المضمنة بها بعد تذكيره بالظروف الموضوعية التي تأخر بسببها إنجاز البرنامج في سنته الأولى ، و بسط أمام أنظار المجلس مختلف المرجعيات الدستورية و التنظيمية و الخطابات الملكية التي حكمت إخراج وثيقة مرجعية بمجهود ذاتي انطلق من تشخيص الوضعية الراهنة و تحديد الإكراهات باعتماد منهجية علمية مبنية على المقاربة التشاركية و نتائج اللقاءات الإخبارية الاستشارية.

و من أبرز ملامح برنامج عمل جماعة ابن جرير وحدة المدينة المجالية بأقطابها الثلاث ” المدينة القديمة و المدينة الخضراء و قطب الاستثمار ” و الرفع من جاذبية المدينة عبر تهيئة مداخلها و تنمية و تثمين قدرات و مؤهلات الساكنة و هيكلة الإدارة المحلية و تأهيلها و تنمية المداخيل و تتمة هيكلة الأحياء و تقوية بنياتها الأساسية و تحسين مشهدها العمراني….

و صادق ثلاثة و عشرون عضوا على برنامج العمل فيما رفضه ثلاثة و تخلف تسعة عن موعد إبداء الرأي و تحديد الموقف ، و اتسم النقاش حوله بتحليل أكاديمي رصين من الجانبين معارضة و أغلبية رغم الحدة التي طبعت التدافع الذي يتبدد بانتفاء سوء الفهم الكبير.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.