أخر تحديث : السبت 30 سبتمبر 2017 - 12:45 صباحًا

رئيسات خالدات بابن جرير.

بتاريخ 30 سبتمبر, 2017 - بقلم هيئة التحرير

يتقلدن مهمة رئيسات في غالب الأحيان بالتعيين و على الأرجح في جموع عامة صورية و تظل المكاتب جامدة لمدة عقد من الزمن لا تتحول مفاتيحها إلا ما يسمح به رتوش التجديد الإلزامي مع مطلع كل أربع سنوات ، و الغريب أنهن يحظين بمزيد من النياشين و كأن الأم الرحمانية لم تلد بنتا دكتورة جامعية أو طبيبة أو مهندسة أو إطار في مختلف أسلاك الوظيفة العمومية حتى التصق الكرسي بمؤخراتهن و صرن خالدات في مناصبهن و صارت المهمة وظيفة و المصيبة هي أن الشريك و الراعي متورطان في فضيحة التوشيح بأوسمة التزكية على الرغم من خطاب الأزمة و تشريح الورم و تشخيص الراهن المثخن بالجراح.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 2

وجوه شاخت حتى ملتها الاقنعة الجمود هي السمة التي ترافق هذه الجمعيات التي تم خلقها على المقاس الذي يريده صاحب القرار بالمنطقة .وكل عام وانتم بخير .

والله انها مسالة تدعو الى الاستغراب والله انها مسالة تدعو الى الاندهاش جمعيات منذ التاسيس تتولى راستها نفس النساء حتى اصبح الامر يدعو الى التقزز ولم يتوقف الامر الى هذا الحد فقد نسجن غلاقات خاصة مع اصحاب القرار وفي اي لقاء كيفماكان تراهن في الواجهة ولا يستقر امر من دونهن وهمذا تراهن في مختلف اللجان والهيءات لجنة التنمية البشرية بالجلس الحضري بابن جرير نموذجا ونتوقع ان تكون الوجوه نفسها في هيءة المساواة وتكافو الفرص ومقاربة النوع وسنقول لا لهذه الممارسات المشينة انطلاقا من موقعنا نحن الذين نحمل هم تنمية هذه المنطقة التي تم الاعلان عنها منطقة منكوبة



ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.