أخر تحديث : الثلاثاء 28 مايو 2019 - 3:14 صباحًا

رمضانيات….الدوائر الانتخابية بابن جرير

بتاريخ 28 مايو, 2019 - بقلم هيئة التحرير

زمن الدائرة الانتخابية ولى باعتماد النظام اللائحي و في زمنها بابن جرير كان المرشحون يتنافسون و يتدافعون للظفر بلقب ” ابن الحي ” الذي يفوز بعطف الحشد الشيء الذي يمكنه من التباهي بتمثيلية مُستحقة من عرق الجبين لا ينالها إلا ذو حظ عظيم ، و كانت الدوائر تُعرف بمن يمثلها و الحائزين على أصواتها يحفظون ناخبيها عن ظهر قلب و يعرفون كل ركن بها عن كثب و تحاسبهم ساكنتها عن حصيلة المنجز من خدمات القرب و تواصل و تفاعل و حصاد ولاية محدد الاستمرارية أو التصويت العقابي..

و دوام الحال من المحال لم يعد للدوائر أثر إلا من باب الإسقاط و الإنزال أو التعسف و مع هذا التحول الذي صار ، بات الانتماء الجماعي لكل الدوائر مفهوما جديدا أفقد كل المعنى لكل علاقة بين الناخب و المنتخب و أضاع بوصلة تحديد الاتجاهات الجغرافية بمقياس التأثير و التأثر و التساند و التكامل و في كلمة اختزالية أجهض النمط اللائحي إمكانية الفرز المجهري لعلاقات رضائية خالصة….

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.