أخر تحديث : الأحد 2 يونيو 2019 - 1:35 مساءً

رواء ابن جرير

بتاريخ 2 يونيو, 2019 - بقلم هيئة التحرير

كتب : أحمد وردي

ننظر لابن جرير من زوايا نظرنا و بصرنا و مصلحتنا و براغماتيتنا و ننتمي للأحزاب لأن كل طرقها تؤدي إلى روما المكاسب و المناصب و نرتمي في حضن النقابة لحماية أنفسنا من غدر المسؤولين و نحوز بطاقة الانخراط في هيئات حقوق الانسان و منظمات الحريات لإشهارها ورقة حمراء و نحتل المراكز المفاتيح في الجمعيات لنتبوأ مقعدا في الواجهة و لا شيء على سواد عيون ابن جرير التي تتقاذفها أمواج الوجاهة العاتية.

النقد الذاتي وحده يُخرج ابن جرير من عنق الزجاجة و من تيه في صحراء لا تُنْبِتُ المصلحة العامة التي تضيع مع الشخصنة و حين تغيب روح المؤسسات المدنية و المنتخبة ، فلا نأخذ من السياسة إلا قشورها و زبدها الذي يذهب جفاء و لا نسبر أغوارها و لا نغوص في دهاليزها العميقة و لا يكون انتماؤنا للمجتمع المدني بعبق ثقافي عَالِم و لا ننتصر للقضايا بعمق إنساني نبيل بل ننغمس في الرياء و النفاق و نحب عذريا الانبطاح و قلب المعاطف و بيع الذمم و ذم أعراض الناس لتبخيس الناس أشيائهم و الرمي بها إلى مقابر التاريخ.

الاستثناء هو القاعدة بابن جرير و قليلون في محراب الموقف و يفهمون معنى الأشياء و كثيرون يتهافتون و يسبحون في فلك المسؤوليات مع جهل أبجدي مطبق للمفاهيم و الفلسفات و المناهج و المساطر و القوانين و التشريعات ، فلا عمر سياسيا و لا زيد مدنيا و لا أحد في المكان المناسب و تظل الأمكنة و المسؤوليات شاغرة حتى إشعار آخر لأن فاقد الشيء هو من يملأها!!!!!

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.