أخر تحديث : الجمعة 8 يونيو 2018 - 8:54 مساءً

سيزيف يحمل صخرة ابن جرير!!

بتاريخ 8 يونيو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

ابن جرير القرية قبل أعوام و ابن جرير العالمية بعد العام الذي زارها الملك و طوت الصفحة مع تاريخ الحساسية ، هي ابن جرير التي كان يعرفها المسافرون و العابرون لها باللحم الطري و المشوي و الطاجين و ابن جرير التي عرفت غزوا مكثفا للهجرة القروية و انتشر فيها البناء العشوائي كالفطر و لبست ثوب الهامش الداكن و هي التي نهضت كطائر الفينيق من الرماد و تبدلت ملامحها رأسا على عقب.

ابن جرير التي تعاقب على تسيير شؤونها فطاحلة و جهابذة و عوام و هي الجريحة بعد كل هذا السفر في التنمية ، مازالت تراوح نفس الأمكنة و نفس الأزمنة رغم زحف الإسمنت و رغم كل الإستيتيقا و نمو ديمغرافي و تنامي الطموحات و تعالي الأصوات.

ابن جرير التي دارت مائة و ثمانون درجة فانتقلت من رقم صغير في عدد الجمعيات إلى رقم مضاعف بالعشرات و قفزت من نسمة تعرف نفسها عن كثب إلى نسمة كوسموبوليتيك بكل لون الطيف و لم تعد تلك ابن جرير المعروفة بأحيائها القديمة و تجاوز عالمها الافتراضي كل خيال الإجيال التي خرجت من رحم افريقيا و الحي الجديد و الزاوية و جلود لاكار و باري و اسحيتة و الشعيبات و صارت مدينة لامتناهية و بلا حدود ، مدينة ذات الضغط المرتفع و سيزيف يحمل صخرتها نحو مدينة الفوسفاط الأفلاطونية…..

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.