أخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 12:19 صباحًا

شبح الحراك بابن جرير.

بتاريخ 11 فبراير, 2019 - بقلم هيئة التحرير

مع اقتراب ذكرى الربيع الديمقراطي و تماهي الخريف بابن جرير تنتصب أسئلة الماضي عن خطاب صادح بالثورة الدستورية الهادئة و عن شعار الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية و قبل ثمان سنوات كانت ابن جرير في قلب النقاش الدائر حول البعث السياسي الجديد و كم كان السؤال حارقا نابعا من حرقة الواقع و في برهة زمن ذهبت القناعات أدراج الرياح و بقيت الأقنعة متناثرة هنا و هناك و ها هي ابن جرير تعيش اليوطوبيا بعد ثورة في المواقف و استقرارها في بحبوحة العيش و ما يخلد الذكرى كل عام هو نوستالجيا ضمير جمعي دخل زنزانة الريع و تطريزات التخاذل و الانبطاح و السؤال الذي يراود رواد الفايسبوك بابن جرير ما سبب العقم الذي أصاب رحم الحراك حتى اختفى البلاغ و البيان و حلقة النقاش و المائدة المستديرة و السياسة مناسبة وطنية مرة كل ست سنوات و حقوق الإنسان ” إيتيكيت ” و الثقافة ماكياج و الفن بهرجة و فلكلرة و المجتمع عبارة عن سوق استهلاكية و مجاري للصرف الصحي ….فهل انقضت صلاحية الدعوة إلى الإصلاح أم انقضت صلاحية ” الثوار ” و ” الخوار “؟؟ تلك هي أسئلتهم.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.