أخر تحديث : الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 3:18 صباحًا

شذرات من ذاكرة متشظية بابن جرير.

بتاريخ 5 يونيو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

ذات عام بابن جرير ترأس رئيس الدائرة جمعا عاما لكرة القدم  و اشترط على من يرشح نفسه رئيسا المساهمة المادية من ماله الخاص و تقدم الحاج محمد الشعيبي و وضع شيكا بقيمة خمسة ملايين سنتيم عربون نيته في إنقاذ الفريق من براثن الإفلاس و آنذاك لم تكن تتعدى ميزانية الفريق عشرة مليون سنتيم في أحسن الحالات و كان اللاعب يتقاضى مائة درهم على كل فوز و بدون عقود و لا أجر شهري ….كان ذلك في ثمانينيات القرن الماضي و أما اليوم و الفريق يلعب في الدوزيام سيري فإن تلك الميزانية لم تعد تكفي لإجراء مقابلة واحدة و لم تعد تكفي لا اعتمادات الجهة و الجماعة و المجلس الإقليمي و المكتب الشريف للفوسفاط و يا للمفارقة في ذاك الوقت عشرة لا تكفي و اليوم مليار لا يكفي و في كلتا الحالتين الكرة تتخبط في الأزمة…

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.