أخر تحديث : الجمعة 1 ديسمبر 2017 - 9:58 مساءً

عامل إقليم الرحامنة يشارك النزلاء فرحة العيد.

بتاريخ 1 ديسمبر, 2017 - بقلم هيئة التحرير

انتزعت محجوبة أورير أيقونة الفعل الاجتماعي بالرحامنة قلوب نزلاء السجن المحلي لأنها كرست قصارى جهدها لتنشيط حياة مؤسسة مكسوة بجليد الزنازن و رتابة الجدران و قرحة الروتين اليومي ، و لأنها عاودت الزيارة بعد طلة و إطلالة الأسبوع الماضي و هذه المرة برعاية عامل الإقليم الذي أبى إلى أن يشارك نزلاء السجن المحلي بابن جرير فرحة عيد المولد النبوي الشريف و قد حرص على أن تمر أجواء ذكرى المولد في ظروف عائلية و التي جسدها حضور باشا المدينة و نائب رئيس المحكمة الابتدائية و حضور وازن للمنتخبين و الإعلاميين و نخبة من الشخصيات المدنية أضفت نكهة خاصة و خلف حضورها انطباعا إيجابيا و من المرجح أن تلعب هذه المشاركة الرسمية دورا سيكولوجيا عميقا في نفوس النزلاء بدليل أن أحدهم أفشى اختلاجا لصاحبه بأن هذا النوع من الأنشطة يشكل بالنسبة إليه تحفيزا على إعادة النظر فيما راكمه من نظارات سوداء لأن الحلم يبدأ مع هؤلاء الزائرين من العيار الثقيل مع كل ما يحملونه من حمولة إحساس جميل استحقت معه أورير لقب ” ماما محجوبة ” بقلبها الكبير و بكرم المحسنين و إيثار حاتمي و بلا رياء فقط البحث عن موطأ قدم في بوابة الأجر المخفي.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.