أخر تحديث : السبت 12 مايو 2018 - 12:12 صباحًا

” عشور القبايل ” : الرحامنة نموذجا صارخا.

بتاريخ 12 مايو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

الرحامنة هي الروابط و هي الأصول المشتركة مع الصحراء و مع بني معقل هروبا من بطش بني سليم ، و الرحامنة هي القائد العيادي و الخليفة أحمد و الهاشمي و هي الحاج كبور و سي المدني و الحاج قدور و ادريس البصري البربوشي و الحاج بلخير و الشرقاوي و آل الراضي و الفاروق و دربال و الغزواني و الهاشمي المكي و آل الضراوي و هلم جر صناديد من الأعيان الذين مروا و بصموا تاريخها بقيم الشهامة و الكرم و بعدهم صار يتحدث الجيل الذي جاء بعدهم عن ظاهرة ” عشور القبايل ” بكثير من القبلية و التعصب.

و في الآونة الأخيرة طفا إلى السطح مرة أخرى هذا المفهوم مستمدا شرعيته من غزو حضاري طمس حقيقة تاريخ العائلات التي استوطنت مجالا يمتد إلى أزيد من قرنين و لفظها الاجتياح الذي فرضه التوسع ، و بات مفهوم ” عشور القبايل ” على الرغم من قدحيته مفهوما متداولا لدى شريحة واسعة من السكان الأقدمون و عينة منهم بابن جرير على الخصوص تعتزم رفعه شعارا لإعادة الاعتبار لشخصيات مرجعية دفنتها بحسب العينة مؤامرة السياسة على خلفية الضخ المزعوم لدماء النخب.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.