إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » على طرف لساني …….ابن جرير المركز المحدد و ابن جرير المتمددة

على طرف لساني …….ابن جرير المركز المحدد و ابن جرير المتمددة

174 views

بقلم : أحمد وردي

مازال كلام الوزير الرباح في القرية الشمسية مدويا في الفضاء العمومي بابن جرير و هو القائل أنها أحسن على ما كانت عليه و هو المتحدث عن الفوسفاط المُسْتَغَل و الفوسفاط المستثمر بابن جرير و بالعودة إلى ثمانينيات القرن الماضي حينما كانت البلدة مجرد ” مركز محدد ” تقتات و تنتعش من الإعانات المقدمة لها من عمالة السراغنة و حتى مطلع تسعينيات القرن لما تحولت من القرية إلى المجال الحضري لم يتغير الشيء الكثير ، شتان بين مجال للعبور و مجال شد له أنظار الدنيا و بين الإمكانيات الذاتية التي لا تُمَلْمِل و ” تشعبط ” في الأفق بكل الإكراهات التي يمكن أن تكون و بكل الألم و الأنين …

لنتصور أن رِجْل الهمة لم تطأ هذه الأرض المتربة قط و لنتخيل مازلنا تابعين ترابيا ” للسراغنة ” فماذا سنجني من صخب السياسة و من طحين الجدل و البوليميك ، و لنتخيل ابن جرير بلا مدينة خضراء فمن أين كنا سنحصل على ” الفيك ” و من أين لنا ملايير التأهيل و لنتمثل ابن جرير بلا أسطول للنقل الرياضي و بلا جمعية الموارد البشرية و لا ملاعب القرب و لا مراكز و لا كرامة ….و لا …..فمن أين كنا سنأتي بالاعتمادات ؟ فهل نحلم كما نحلم اليوم ؟؟ و هل كانت ستتحول يافطة ” ابن جرير مدينة المستقبل ” إلى كل هذا المستقبل المشع القادم من باطن الأرض و ترعاه آيادي آمنة و تبقى مشكلتنا ” أن نترك الوقت للوقت ” و لننظر إلى الخلف حتى يكون حاضرنا رائقا و مع ذلك لا بأس من الدلع و الطموح و الشغب طالما تجاوزت ابن جرير حدود ” المركز المحدد “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *