أخر تحديث : الخميس 8 نوفمبر 2018 - 12:05 صباحًا

في حضرة صاحبة الجلالة بابن جرير.

بتاريخ 8 نوفمبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

من قال إنها صاحبة الجلالة بابن جرير ؟ و من قال إن الصحافة سلطة رابعة و رسالة و مهنة و أخلاقيات ؟ بعضهم يتهجم على وظيفة الإخبار و يريدها وظيفة للأمزجة و يريدها حيث هو يريد ، هجوم مسلح بقذائف النيل من جسم قوي لا تخترقه رصاصة الطعن من الخلف لأن الإعلام بابن جرير لن يكون منحازا إلا للحقيقة و التي ليست مطلقة في أي مكان يدعي أيا كان.لأن إجراء ربورطاج أو تحقيق حول ضعية البيض لن يكون مجانبا للصواب الصحفي إلا عند الخصوم السياسيين و عند الصحفيين انصرافا نحو الموضوعية التي تقتضي الكشف و الاستكشاف و لأن الزعيم أراد أن يتواصل مع الصحافة المحلية حول شائعات كارثة بيئية وشيكة بإقامة مشروع لإنتاج البيض فما الضير في ذلك و أليس من حقه الرد عن الترهات و هل من يسبح ضد التيار هو الصحفي المهني بنظرهم و هل الصحافة التي تغرد في سرب العتمة و تلبس النظارات السوداء هي مطمح الناقرين على الويب ؟؟ تلك هي أمانيهم و أما الصحافة و قد أجزم صحافتنا في بلاد بريس محكومة بخط تحريري منبته أبجديات القواعد و خلفية التجرد و مقصد زاوية المعالجة و حيثما نرتئي بأن خبرا يستحق النشر نُخضعه لقالب الهرم المقلوب برؤية محايدة و من حجر الزاوية و من يستطيع فعل غير ذلك بديلا فليفعل أو يصمت خيرا له.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.