أخر تحديث : السبت 28 يوليو 2018 - 11:51 مساءً

كم من فئة قليلة بابن جرير.

بتاريخ 28 يوليو, 2018 - بقلم هيئة التحرير

ما يكتبه اليوم عبد الكريم التابي من مذكرات هو مربط الفرس و يفتح نهم الفضوليين لمعرفة المزيد عن التاريخ السياسي بابن جرير ، كذلك المناقشة العميقة للمشروع الثقافي و الفاعلون ثلة من المثقفين هي علامة على نقاش كامن و ينبغي استنهاض الهمم و دعوة كل المثقفين بالمدينة إلى الطاولة المستديرة.

فقد تبين بأن هناك وصاية ثقافية على حد تعبير عبد الصادق برامي و اتضح جليا بأن هناك تنافر و هوة سحيقة بين الفاعلين في الميدان و الفاعلين في حقل الثقافة و ليس مدعاة لأي شك بأن المثقفين بابن جرير يعيشون في غيتوهات و في جزيرة معزولة فيما الرأي السديد ينبث كالفطر و فيما الثقافة هبطت من برج الفيلسوف إلى شارع العامة ، و ها هو السياسي المتمكن ترك الجمل بما حمل و هو يكتفي بلفتة إلى الزمان و يسترجع الإقلاع الثقافي الذي اغتالته الفيالق المُسخرة كما يستعيد شريط تقلبات أحوال الطقس السياسي و ها هو المثقف مساء ندوة المطالعة و القراءة و الثقافة يطالب بإعادة الصياغة و التشكيل و بمقاربة ثقافية صاعدة و بمشروع ثقافي يكون هو علامة المدينة و هو الذي يميزها.

لأن إشراك الأنتروبولوجي و المؤرخ و عالم الاجتماع و الفنان التشكيلي و المثقف العضوي و السياسي ذو حنكة في صياغة الهندسات المعمارية و العمرانية للمدينة هو من قبيل النظريات التي انبنت عليها الديمقراطيات العريقة و يبقى التنزيل الإداري الخالي من عبق الثقافة و الهوية هو تنزيل مترهل يستمد قوته من مساطر شالوقية متحجرة يختفي عنها روح الإبداع و المبدعون في كل الميادين و ابن جرير تعج بالمثقفين و النخب العالمة و لكن العادات المرعية العتيقة هي في بحث دائم عن التسطيح و التفاهة و الابتذال….

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.