أخر تحديث : الأحد 1 أكتوبر 2017 - 2:21 صباحًا

مدرسة بالرحامنة من العصر الحجري!

بتاريخ 1 أكتوبر, 2017 - بقلم هيئة التحرير

الزائر لدوار بابا عيسى التابع ترابيا للجماعة الترابية صخور الرحامنة قد لا يستوعب أن المدرسة الكائنة به مقززة بصريا و نفسيا إلى حد الغثيان و أنت تلج مراحيضها المجاورة و قد يذهب بك الاعتقاد و أنت في قلب باحة استراحتها غير المسيجة بأن العهد قديم قدم العصر الحجري ، حجرات بلا نوافذ و سقوف آيلة للسقوط و لا إدارة و لا سكن وظيفي و لا شجرة واحدة.و في كلمة واحدة مدرسة لا تمت إلى خطاب حصاد بصلة و لا يربطها بالمنظومة التربوية رابط بيداغوجي و بعيدة كل البعد عن مدرسة النجاح و عن مناهج التعليم و منارة العلم و عار على جبين مغرب يراهن على التجديف بعيدا في مؤشرات التنمية البشرية.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.