أخر تحديث : الجمعة 12 يوليو 2013 - 3:19 صباحًا

مدينة ابن جرير المحطة الثانية لإنجاز أكبر لوحة على القماش بالعالم.

بتاريخ 12 يوليو, 2013 - بقلم بلاد بريس

قررت جمعية إبداع للفنون و الثقافة بعد نجاح التجربة الأولى بمراكش بحصيلة الكيلومتر و النصف من الرسم التشكيلي، أن تكون مدينة ابن جرير المحطة الثانية في إطار قافلة الملتقى الدولي للفنانين التشكيليين عبر مختلف المدن المغربية لإنجاز أكبر لوحة على القماش بالعالم. و تجدر الإشارة أن قص الشريط لافتتاح الورش الكبير بجنان الحارثي كان من طرف الفنان التشكيلي عبد الفتاح الهراوي و الذي حضره فنانين كبار و شخصيات وازنة من داخل و خارج المغرب، كما عرف مشاركة محلية من خريجي مدرسة الفنون الجميلة بتطوان و البيضاء من أبناء مدينة ابن جرير حيث كانت عفاف بلاوي و فاطمة واهبي ممثلتان لمختلف المدارس التشكيلية. و كان الإخوان محمد و فيصل المتوكل حاضران باسم مدينة ابن جرير كفنانين تشكيليين مغمورين استطاعا أن يخرجا ما في جعبتهما في تجربة عالمية دعمتها جمعية أجنحة عربية من السعودية التابعة لمؤسسة عبد اللطيف جميل و ولاية مراكش.

و جدير بالذكر كذلك أن المحطة الأولى شهدت مشاركة مغربية متنوعة و متعددة جغرافيا و كان الهدف منها تبادل الخبرات و التجارب، شكلت الموائد المستديرة و حلقات النقاش الانوية للتعارف و مد جسور التواصل، و خطا مستقيما في الاستمرار و ديمومة علاقة التفاعل و التساند.

و كان يوم الاختتام بقاعة السفراء بقصر المؤتمرات يوما نوستالجيا بامتياز و يوما تكريميا للوجوه المغمورة و العصامية، حيث استرد محمد الراصفي كواحد من الفنانين التشكيليين المهمشين بعض  الاعتبار و الكرامة، و نالت أكبر امرأة عصامية الاستحقاق و التشريف و تم تحفيز أصغر الفنانين المشاركين في حفل توزيع الشواهد على 120 فنان من مختلف الأعمار و الأقطار.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.