أخر تحديث : الأحد 5 أغسطس 2018 - 12:16 صباحًا

مصائب قوم عند قوم فوائد بابن جرير.

بتاريخ 5 أغسطس, 2018 - بقلم هيئة التحرير

إيقاف البيضة في الطاس بابن جرير لم يرُق للبعض و فعلا الاستكانة و التكلس في قطب الصمت المتجمد يحجب الرؤية و يمنع من معرفة اتجاهات الرأي و اختلاجات الناس و نبض كامن في الجحور ، و فعلا لعب هذا الإيقاف دورا في الكشف عن المكنون و أصبح عاريا و مكشوفا و شفافا و أسعف في معرفة من في هذا الخندق و من في الجبهة الأخرى و من نصير فلان و من حليف علان و هذا هو قدر ابن جرير جبهات و خنادق و بيادق و بنادق.

هناك فئة أخرى تقتات من غنيمة ” الحرب ” و تصطاد في الماء العكر ، بحيث سيستمر النزال حتى و إن غادر من يدافع عنه هذا الطرف أو ذاك لأن من نشر الغسيل فضح كل شيء في ” الدولاب ” و في الحقيبة و في الجعبة و استنفذ كل الذخيرة و الترسانة و ركن  مواقفه ” الجريئة ” في موقف الحائط الأزرق ، فقد يسر المأمورية على المُستعملين للاستخدام كيفما شاؤوا بعدما صار ” الحوت الصغير ”  لقمة سائغة في وجبة القرش و الاصطفاف سهل المنال و لكل غرض في نفسه.

بات واضحا أن لا أحد يعترف بالآخر بابن جرير و كل تتملكه الأنا المتضخمة ، لا أحد يقول للسياسي أحسنتَ و للفاعل الجمعوي لك أجر الاجتهاد و للإعلامي ” حاوِلْ ” و لرجل السلطة أنت فاعل و مفعول بك ….كل يغني على ليلاه و يغرد خارج السرب و سهام البعض على البعض مللا و نحلا و شعوبا و قبائل ” كلا و يلغي بغاه ” لأنه بابن جرير تبين و على مر التاريخ بأن لا قائد فيها و لا نخب و لا صفوة و لا … إلا كل واحد يقدم نفسه المثل الأعلى حتى أطلق عليهم أحدهم بأن المتدافعون هم من دعاة ” الصفر ” بالنهاية لأن صفارة الحكم دائما في اتجاه إعلان الخطأ و ضربة جزاء و توقيف المبارة لا غالب و لا مغلوب و الكل خسر تبلل قميصه.

و دائما مصائبنا هي فوائد و موائد الذين يُصيبهم خَطْبُ السهام و النقد بالمداد الواخز الدافئ و بالرجوع إلى كل ما سبق كل شيء صار ظاهرا في حوض السمك و لن يكون في يوم من الأيام عود على بدء بابن جرير و دائما ” لا رجوع …إلى الأمام ” و فاتنا القطار و ” ولد علي ” يقول ” فهمتكم …فهمتكم “.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.