أخر تحديث : الأحد 1 مايو 2016 - 10:30 مساءً

ودادية الأندلس للسكن و التضامن الاجتماعي بصخور الرحامنة : النصب و الاحتيال و خيانة الأمانة و التصرف بسوء نية في مال مشترك.

بتاريخ 1 مايو, 2016 - بقلم هيئة التحرير

almaghribtoday-_إقليم_الرحامنة1

تأسست ودادية الأندلس للسكن و التضامن الاجتماعي بصخور الرحامنة بتاريخ 2011/03/26 و انخرط فيها 156 مستفيدا من 180 بقعة أرضية و منذ تاريخ التأسيس لم ينعقد أي جمع عام حتى يوم 2014/06/8 تاريخ إجراء القرعة و حينها طالب المنخرطون بالتقريرين الأدبي و المالي و على إثر ذلك تم انتخاب لجنة المراقبة المالية و التتبع و التوجيه كما تم التوقيع على محضر يضم في طياته عدم استخلاص باقي مستحقات التجهيز من المنخرطين إلى حين نهاية الافتحاص المالي فما الذي وقع ؟

لم يتم إجراء أي صفقة بحسب ما ينص عليه قانون الصفقات العمومية خاصة أن مبلغ التجهيز يتجاوز مليار و ثلاثمائة مليون سنتيم و تم التعامل مع أحد المقاولين مباشرة بطريقة انتقائية ، فعمدت لجنة المراقبة المالية إلى مراسلة المكتب عن طريق البريد المضمون و المفوض القضائي لموافاتها بالوثائق المطلوبة و لكن بدون جدوى إذ لجأ مكتب الودادية في تناقض مع المحضر الموقع إلى تهديد المنخرطين بالطرد ما لم يؤدوا ما بذمتهم من واجبات و ذلك قبل الافتحاص.لتنطلق الأشغال دون احترام التصاميم المصادق عليها من طرف العمالة التي تدخلت لإبقاف الأشغال فأخذت القضية مجراها بالمحكمة الابتدائية بابن جرير ، و هي معروضة على أنظار قاضي التحقيق عدد 2015/38 و يسجل المنخرطون بطئ المسطرة في هذا الصدد و تم رفع تظلم و ملتمس إلى رئيس المحكمة يقضي بتغيير قاضي التحقيق و تسريع الوتيرة.

و في غضون ذلك تمادى المكتب في اعتماد تصميم تعديلي و فسخ عقدة مع مكتب الدراسات و استبداله بآخر و تم الاستغناء عن ربط المنازل بالكهرباء تحت أرضية و تتبيث الأعمدة بدل ذلك و لم يتم احترام تصميم التهيئة المصادق عليه من طرف المجلس القروي لصخور الرحامنة و ذلك للاستفادة من بقع مجانية ممتازة و كبيرة أمام أنظار الرئيس الذي غض الطرف ، في حين مازالت اللجنة تطالب بالكشوفات الحسابية البنكية و الوضعية التقنية للمشروع و مراحل الأداء و الفواتير و دفتر التحملات و ضمانات المقاولة.و إلى ذلك راسلت اللجنة وزير العدل و الحريات و الوكيل العام للملك و رئيس المحكمة الابتدائية بابن جرير و المجلس الجهوي للحسابات و جمعية حماية المال العام و من المرتقب في الأيام القليلة المقبلة أن تشهد صخور الرحامنة حراكا احتجاجيا لنفض الغبار عن هذه القضية التي تقول اللجنة أن جهات نافذة تقف خلف الستار و التستر.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.