أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 9:03 مساءً

14 تعاونية فلاحية بالرحامنة تستفيد من المشروع الملكي.

بتاريخ 3 نوفمبر, 2018 - بقلم هيئة التحرير

بمركز الاستشارة الفلاحية بسيدي بوعثمان حلت 14 تعاونية فلاحية من مختلف المناطق بإقليم الرحامنة و هي التعاونيات التي استقر عليها تنقيط اللجنة التقنية المختلطة و نالت استحقاق الاستفادة من العتاد و الآليات ، و بهذا التنزيل العاملي لمشروع ملكي من خلال جمعية الرحامنة الفلاحية لدعم العالم القروي المكلفة باستراتيجياته الكبرى عاش الإقليم انعطافة فارقة بين عهد سابق اتسم بالارتجالية و عهد مشرق واعد مطبوع بالشفافية و حسن التدبير و الحكامة.

حرص عامل الإقليم و إرادة جمعية وراء صيانة مشروع ملكي من التلف و حمايته من الاندثار و تفعيله بما تقتضيه التوجيهات الملكية في المجال الفلاحي و خصوصا لفائدة التعاونيات الفلاحية و الفلاحين الصغار ، و بحسب مصادر مؤكدة فإن دور الجمعية لن يقتصر على التوزيع كما أنه لن يقتصر دور التعاونيات على طلب العتاد بل هناك أدوار و وظائف متساندة في الاستشارة و التكوين و تطوير الإنتاجية عبر حلقات دراسية و تعبئة الموارد و شراكات وطنية و دولية لأن المشروع الملكي في ورقته التقنية المقدمة أثناء الزيارة الملكية للرحامنة منذ سنة 2012 مازال في أطواره التأسيسية الأولى و لم يتحقق منه إلا النزر اليسير.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلاد بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة بلاد بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة بلاد بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.