إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار وطنية » الطريق إلى 19 ماي : أغراس أغراس التجمعيون بالرحامنة.

الطريق إلى 19 ماي : أغراس أغراس التجمعيون بالرحامنة.

604 views

كانت سيدي بوعثمان بالرحامنة الجنوبية على موعد مع مؤتمر إقليمي حاشد فاق التصور و تجاوز تخمين اللجنة التحضيرية لمؤتمر حضره أزيد من ثمانية مائة مؤتمر من مختلف النقط الجغرافية بالإقليم من أجل انتخاب أعضاء المجلس الوطني و تحديد لائحة المشاركين في المؤتمر الوطني و شكل الانتداب طريقا نحو 19 ماي و عانق التجمعيون بالرحامنة شعار ” أغراس أغراس ” في تحديد لائحة السفراء إلى المجلس الوطني و المكونة من الثلاثي حميد العكرود و عبد الإله السطوطي و أحمد الغزواني بعد انسحاب رئيس جماعة سيدي بوعثمان خالد البطناوي عن طريق التوافق و التراضي ، المؤتمر الذي ترأسه المنسق الجهوي القباج و عضو من المكتب التنفيذي و لم يتمكن من حضوره كل المنخرطين لأنه تزامن مع اليوم الأول من الأسبوع و معه تعذر وصول 2600 منخرط إلى ” شابيطو ” المؤتمر الذي حمل بين طياته رسائل و ” ميساجات ” إلى كل الذين يهمهم أمر الانخراط في سرب عزيز أخنوش الذي أعد العدة لتكون ” الإرني ” في الصدارة تنظيميا.

و القراءة الأولية لمؤتمر عرف اصطفافا جماهيريا لحزب الحمامة المتبث ببطاقة الانخراط أن الزحف القادم بعد 19 ماي حينما تدور ماكينة صناعة الفروع و الاتحادات المحلية و المكاتب الإقليمية و التي عبر عنها المنسق الجهوي بأنها محطة مفصلية و فارقة بين عهدين و العهد الجديد لا مكان فيه للكسالى و العابثين و العبرة ستكون بنتائج القدرة على التنظيم و التأطير و التواصل و سياسة القرب من المواطنين ، و يبدو أن حزب الحمامة عاقد العزم على تحريك المجاري الراكدة و تنشيط الحياة السياسية و الرهان على استقطاب الكفاءات من الأطر و الشباب القادرين على إقناع الكثلة الناخبة العازفة للإقبال على الصناديق و التعبير عن مواقفها من مواقع التغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *