إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار وطنية » رفاق « الهايج » يتضامنون مع فلاحي الرحامنة.

رفاق « الهايج » يتضامنون مع فلاحي الرحامنة.

389 views

فبراير.كوم

أدان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببن جرير ما أسماه ب « مواقف السلطات الإقليمية تجاه فلاحي دائرة الرحامنة » عقب مناقشته لوضعية الفلاحين بالإقليم بصفة عامة، ووقوفه على معاناة فلاحي دائرة الرحامنة بصفة خاصة، مشيرا في بلاغ توصل « فبراير. كوم » بنسخة منه أن « ضعف المنتوج الزراعي، أو انعدامه، يستوجب تفعيل التعويض عن الأضرار التي تلحق المجال الزراعي، وخاصة الأراضي المؤمن عليها ».

ودعت الجمعية الحقوقية إلى « ضرورة الاستجابة لمطالب الفلاحين المؤمنين على أراضيهم الزراعية »، مسجلة في ذات البلاغ « عدم اهتمام السلطات المسؤولة على مستوى الدائرة وعلى مستوى الإقليم، بالأضرار التي لحقت الصبار مما أدى إلى حرمان فلاحي دائرة الرحامنة من الاستفادة منه، على مستوى تسويق الثمار (التين الشوكي)، وعلى مستوى تغذية المواشي، والدواجن ».

وطالب رفاق « الهايج » ببن جرير « المسؤولين عن التأمين الفلاحي، إلى الاستجابة لتعويض الفلاحين عن ضعف الإنتاج الزراعي، أو انعدامه »، معتبرين أن « عدم تحرك السلطات لمحاصرة الأمراض التي أصابت الصبار، يأتي في إطار عدم الاهتمام بالمواطنين، وخاصة في المناطق المهمشة ».

كما اعتبرت ذات الجمعية الحقوقية أن « غياب أية خطة لتعويض الفلاحين عن الأضرار التي تلحق بهم، يأتي في إطار الإهمال المطلق الذي تمارسه سلطات دائرة وإقليم الرحامنة ».

وكشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببنجرير أن « عدم التأمين عن الصبار يأتي في إطار تسليط المزيد من العوامل المساعدة على نفي الفلاحين من أراضيهم التي تتعرض لنهب مافيا العقار »، معربة في نفس الوقت عن شجبها ل « عدم قيام السلطات المعنية بمحاربة الأضرار التي تعرض لها الصبار، وعدم تعويض فلاحي دائرة الرحامنة عنها ».

هذا ودعا حقوقيو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببنجرير « فلاحي دائرة الرحامنة إلى التمسك بضرورة الاستفادة من التأمين عن الأراضي الزراعية، في حلة ضعف الإنتاج، أو انعدامه، وبالتعويض عن الأمراض التي أتت على الصبار في دائرة الرحامنة »، وفق تعبير البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *