إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » مؤسسة مهرجان ابن جرير و برمجة الفائض و الدعم الرياضي …مقارعة الأفكار بالأفكار في دورة فبراير الصاخبة

مؤسسة مهرجان ابن جرير و برمجة الفائض و الدعم الرياضي …مقارعة الأفكار بالأفكار في دورة فبراير الصاخبة

255 views

أنهى المجلس الحضري لابن جرير اليوم الأربعاء بقية النقط المُدرجة في جدول أعماله على إيقاع المقارعة الصاخبة و الجدل المنتج للأفكار و المقترحات و الخارج كلفة زمنية و نفسية مثمرة لهاجس واحد هو الخروج من عنق الزجاجة بلا تبييض مفرط أو تسويد مُغرض ، فائض المليار حاز نصيب الأسد لبرمجة الأولويات باقتراح من المكتب المسير و مصادقة الأغلبية مع امتناع عضوين و همت الترصيف و المساحات الخضراء و حاويات الأزبال و شبكة الكهرباء و ملاعب القرب دون احتساب مساهمة الإيريزين و المجلس الإقليمي و مديرية الجماعات المحلية في اقتناء شاحنتين لجمع الأزبال و شراء دراجات نارية و إصلاح النافورات فيما خص الأعضاء الحاضرون مهرجان روابط ببعض الدفع الشكلي و الجوهري و طالبوا بإنشاء مؤسسة مهرجانهم السنوي في السنوات القادمة و أما دعم الجمعيات الرياضية فتوزع بين متحفظ على الطريقة و مُطالب بتدقيق الصرف و مُناشد بالمواكبة و زيادة الدعم لأن ما توفره الجماعة لوحدها غير مستوفي لشروط المنافسة و صعود البوديوم و الإشعاع و لا يفي بغرض التنشيط بالنظر لبرامج البطولات و مشاريع و مبادرات التسويق المجالي..

دورة لم تخلُ من مشادات كلامية و خروج عن النص لتطعيم بعض المداخلات الموضوعة على نار هادئة لتقديمها طبقا دسما للجمهور الحاضر ، بعضٌ من المعارضة لعب على وتر الشارع ففلح في انتزاع التصفيق و عبد الخليد البصري سجل هدف التنمية الاستراتيجية بالضغط على المجمع الشريف للفوسفاط و إدراج المواجهة معه في دورة فريدة و ميلود باها لعب على حبل الباقي استخلاصه و عبد الرزاق رضوان على تعويض ذوي الحقوق و عبد الرزاق بلحبشية مسك العصا من الوسط و المهدي بوخير ظل يحتكم إلى العقل فيما الأغلبية تشن هجوماتها المضادة من أجل أن تحافظ على شباكها نظيفة لتنتهي أطوار جلستين على موعد مع التاريخ شاهده الترافع لضخ مركزي في صندوق الجماعة العاجز عن تلبية انتظارات لا متناهية و زحف احتقان وشيك على مقربة من موعد الاستحقاق التاريخي للمشروعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *