Banniére SIAM

المديرة التربوية لمؤسسة أمين الخاصة تقود ثورة تربوية و تراهن على مأسسة التواصل لتكسير الهوة مع آباء و أمهات التلاميذ و التلميذات.

0

دشنت مؤسسة أمين الخاصة عصر اليوم السبت أولى لقاءاتها التواصلية مع أباء و أمهات و أولياء التلاميذ و التلميذات في خطوة هي الأولى من نوعها لترسيم العلاقة التفاعلية التساندية و التكاملية بين مكونات المؤسسة و الأسرة بغاية محورية هي التربية التي هي أساس المنظومة التعليمية التعلمية التربوية لأي مجتمع متطور.

و تقود المديرة التربوية للمؤسسة سعيدة الشابي هذه الثورة التربوية بهدف خلق جو بيداغوجي مسلتهمة تجربتها من التجارب الديمقراطية العريقة بحيث تحظى التربية بحصة الأسد معتبرة أن مهارات اكتساب العلم هي سيرورة و مسألة ذكاء و تكرار و روائز نفسية و أما التربية فهي كل العلوم الإنسانية متداخلة و مترابطة لإنتاج المجتمع السليم الخالي من العقد و الظواهر المركبة.

و منذ التحاقها تسعى سعيدة الشابي كمديرة تربوية للمؤسسة و إلى إرساء نظام تربوي يمتح من تجربتها كمربية أجيال لثلاثة عقود و كواحدة من المؤسسات للتعليم الأولي بإقليم الرحامنة و صاحبة مشروع رائد لتطويره، فحرصت على مأسسة التواصل الداخلي و الخارجي و يشهد لها المربيات بكفاءة عالية كما ثمن مبادرتها الأباء و الأمهات و أولياء التلاميذ و التلميذات منوهين بما تحققه المؤسسة من صدارة على مستوى النتائج بفضل النظام التربوي المعتمد و المسنوى التعليمي للمربيات بالمؤسسة.

و قد ضربت مؤسسة أمين الخاصة مواعيد متجددة مع أولياء الأمور للإنصات و التشاور من أجل صياغة مشروع تربوي مشترك متوافق عليه خدمة لمصلحة التلميذ الذي هو المحور و الغاية بمفهوم جان بياجيه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.