إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » الكثلة المضطربة بالرحامنة

الكثلة المضطربة بالرحامنة

أحمد وردي

بالمفهوم الذي تحدده العلوم السياسية لأمزجة الناخبين تشكل الكثلة المضطربة إحدى التعاريف التي تحمل معنى ” سيمانتيكيا ” مفعم برمزية الاضطراب الذي يتكون بفعل السياسة، إما أن الناخب يتموقف إيجابيا من تدبير الشأن العام أو سلبيا من المواقع التي تم احتلالها و إعمارها بدون أثر يذكر و بذلك عصي معرفة اتجاهات الرأي التي قد تصنعها تأثيرات ذات الوقع المباشر و الصدى الحسي الذي تراه الأعين و يراقبه الوجدان و المشاعر بغزارة الإحساس الرفيع.

الكثلة المضطربة بالرحامنة من الناحية الفيزيقية هلامية و لا شيء يدل على مشترك سياسي ينتصر لهذه الهوية أو المرجعية أو تلك و كل ما ينم عن وعي متقدم هو من قبيل الخرافة و المؤكد أن التعبير الافتراضي ساخط و تمة كثلة صامتة تعبر في صمت هي عبارة عن القاعدة العريضة تؤمن فقط بقدر التنمية و القرار المركزي و على هذا الأساس الاضطراب وحده يقوم بصياغة ” ديمقراطية مؤسسات الأقلية ” تتكلم بإسم شعب لا يشارك في ” اللعبة ” صنيعة تفاعل سيكولوجي مع كبار من يلعبها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *