إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » افتتاحية » افتتاحية….ارفعوا أصابعكم لتترشحوا

افتتاحية….ارفعوا أصابعكم لتترشحوا

أحمد وردي

في هذه الفترة المفصلية الفارقة يتهيأ أكثرهم لارتياد موسم الانتخابات و قد يجهل أو يفتقد لأبجديات الحج إلى فضاءاتها الدستورية المقدسة و في الرحامنة كثيرون يتهافتون بلا أدنى علم بالعنوان المقصود فقط المرء يسعى لأنه يرى بأن الجهل المطبق يمشي على رجليه في حياتنا السياسية بدون أن يشترط القانون مؤهلات مختلفة للولوج و لهذا فالجميع يرتمي في الأحضان بدعوى التجريب و لا يدري بحسن أو سوء قصدية أن الشأن العام و المحلي يتطلب تكوينا موسوعيا و ممارسة مُتدرجة في الحزب و المواقع و لكن للأسف المشاهدة هي التي تحكم فهو يلاحظ بأم عينيه بأن فلانا لا يفك الخط و قائد سياسي و يجوب الشوارع تبخترا بسيارته الفارهة و قد يناقش بطريقته أو لا يناقش قطعا المهم أنه يغدق لتترسخ عقيدة أن لاشيء مستحيل طالما النموذج شاخصا ماثلا أمام السلطات و الشعب و الحاكمين…

إنها الفترة التي يقبل فيها الجاهل و الأمي و البلطجي في صف واحد و طابور واحد مع النخب و الصفوة و المثقفين و العالمين و علماء السياسة و الفقهاء الدستوريين و هنا لا يمكن البتة أن نستحضر القوانين التنظيمية المُؤطرة للسياسات العمومية و نضع أيدينا على قلوبنا خشية على ضياع النموذج التنموي في الرف المُغبر و السبب في الحقيقة الضائعة في ترهل الأحزاب الباحثة عن الاستوزار و لو بواسطة أباطرة المخدرات و تلك الأحزاب التي تتحمل وعيا شقيا يدب في المجتمع و التي لم تستطع أن تنشأ أجيالا قادرة على المشاركة السياسية الواعية و تركت المغرب يصنع تاريخه عن طريق الريع و السخرة و السمسرة و الانبطاح و التخاذل و شراء الذمم و النخاسة، شعب يقاطع و هو لا يعرف بأن خريطة مستقبله جاهزة و شباب يساوم و هو لا يعرف بأن صوته يذهب مع مجاري الصرف الصحي و كثلة ناخبة تنذب حظها العاثر بعد فوات الآوان….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *