إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » الراحل خالد الجامعي قال كلمته ذات يوم بابن جرير

الراحل خالد الجامعي قال كلمته ذات يوم بابن جرير

استضافت بلاد بريس في يوم من الأيام بدار الشباب أحد أعمدة الصحافة الحزبية و المستقلة بالمغرب الراحل خالد الجامعي المعروف بمواقفه الشجاعة و مبادئه المهنية برفقة ثلة من الإعلاميين المرموقين المشهود لهم في ساحة الكلمة المطبوعة و المقروءة و كان الموضوع يومئذ ” الحريات العامة من منظور حقوقي بالمغرب ” و على هامش الندوة التي شارك فيها الإعلاميون علي أنوزلا و عبد العزيز كوكاس و بروكسي و الحقوقيون رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان بوغنبور و رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان الشرقاوي قام المشاركون بزيارة جماعية إلى المدينة الخضراء و هناك قال خالد الجامعي قولا مجلجلا للمنزوعة أراضيهم ” هل تملكون نفسا طويلا إلى نهاية المطاف أم أن احتجاجكم سحابة صيف لا تمطر ؟ ” و يومها حكى حكايته المشهورة مع أشرس وزير داخلية في تاريخ المغرب إدريس البصري الذي قفل خائبا حينما رفض أن يستجيب للأوامر المنقولة إليه من القصر من طرف الحسن الثاني …

و يومها أراد أن يتجذر عليه أحدهم و يستعرض ما في جعبته الهاوية فرد عليه الجامعي كم عمرك فأجاب ” المناضل الفبرايري ” بأن عمره ثلاثون سنة فقال له الراحل خالد لما تبلغ 67 عاما و تكون في سني هذا و تلفي نفسك على هذا الحال آنذاك ستفهم ماذا يعني الثبات على نفس المواقف و ستفهم من يكون خالد الجامعي….لقد عاش رجل مبادئ رحمه الله صحافيا وطنيا بامتياز يقول الحقيقة و لا يخشى في ذلك لومة لائم و لا يمكن إلا أن يكون قدوة للأجيال الصاعدة و القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *