إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » المجلس الإقليمي للرحامنة : تغييرات بنيوية.

المجلس الإقليمي للرحامنة : تغييرات بنيوية.

Photo 008

يستشرف المجلس الإقليمي للرحامنة تغيير الأجهزة المساعدة و المبرر تنافي الاستفادة من تعويضين كرئيس لجماعة و كرئيس للجنة أو كاتب للمجلس أو نائبه ، و من المتوقع تعويض نورالدين حبيبي إحلان من البام رئيس لجنة التنمية الحضرية و القروية و الماء و الكهرباء بالبيجيدي العربي أنزال و تعويض كاتب المجلس محمد مزوار من البام كذلك بحسن الزطوطي من التجمع الوطني للأحرار و نائب الكاتب مرشح لمغادرة هذه المهمة بنفس المبرر إلا أن المسطرة تقتضي الحرمان من التعويض فقط و لا تجرد رئيس اللجنة أو كاتب المجلس أو نائبه من مهامهم و هنا مفترق الطرق تمة أصوات تتعالى للاستفادة من التعويض بتغيير بنيوي في الأجهزة المساعدة فيما أصوات أخرى ترتئي الإبقاء على نفس المواقع و ادخار الاعتمادات المخصصة لها و التي تقدر ب 20 مليون سنتيم سنويا.

و الأيام القليلة القريبة كفيلة بإفراز معطيات جديدة في تركيبة المجلس الذي أصبح معرضا للتشرذم لأن رؤساء الجماعات متشبتون بمواقعهم معتبرين التجانس في إطار الاستمرارية السبيل الوحيد للحفاظ على الوتيرة السابقة و في تقديرهم التعويض ليس أكثر الهم و إلا صار مبلغا على حساب الكفاءة و الجدارة و الاستحقاق و في ذات الآن يستعد البدلاء في دكة الاحتياط لدخول رقعة الملعب كأساسيين و رئيس المجلس مصطفى الشرقاوي في حيص بيص و بين اختيارين أحلاهما مر ، الاختيار الصعب هو إقناع الرؤساء بخروج رضائي و بالتراضي لأن تمة تسوية تحت الأكمة أو الاختيار الأصعب هو إقالة الرؤساء من مناصبهم و إجبارهم على خروج غير طوعي احتكاما لتصويت الأغلبية.و يوجد المجلس الإقليمي مع كل هذا في منعرج خطير خصوصا ما تتناقله أخبار الكواليس من استقالة الأغلبية و التهييئ لما هو أسوأ يضع المرحلة الانتقالية في كف عفريت و ينذر بتصدع سياسي ظاهره التعويض و باطنه حرب المواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *