إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » هكذا ينبغي أن نفكر مستقبلا بابن جرير

هكذا ينبغي أن نفكر مستقبلا بابن جرير

 

بقلم : أحمد وردي

ما بعد كورونا بابن جرير ميلاد تاريخ جديد و صفحة بيضاء تطوي المسافات لملأ فراغ دام زهاء لست أدري و لكن التخلي ملأ الحناجر و الأفواه في كل زاوية و في كل ركن و في هامش الهامش و على طرف كل لسان ..بعد تجاوز المحنة و الانتصار في حرب العزلة و الاعتزال و الاعتكاف في محراب الحظر الصحي سيخرج الناس خروج المرء من الحمام الشعبي بعد أن يكون قد تخلص من كل الدرن و الأوساخ و تنفست مياسمه هواء نقيا و قد طوح بما كتبه تاريخ التخاذل من كسل على الجسد المثخن…

حتما لن تعود ريم و حليمة لعاداتها القديمة فالانسلاخ عن هدر الزمن و التقاعس عن التحدي و الرهان على مستقبل بخصوصية محلية عناوين مرحلة ما بعد الجائحة فصاعدا ..لا عبث مع الأدوار الدستورية و لن يقبل أهل عاصمة الرحامنة إلا بمجلس الكفاءات و هيئات النخب و المثقفين و بالرجل المناسب في المكان المناسب ..لا هامش للطفيليات الناشئة و لا مكان للعهر الجمعوي و إعلام الخردة …

مستقبل ابن جرير في مستشفى جامعي متعدد التخصصات بمعايير دولية و طاقة استيعابية متناسبة مع تعداد السكان و نسمة إقليم برمته ..و في نواة جامعية و نظم تكنولوجية معلوماتية بالمدرسة العمومية و تطوير للدراسة عن بعد على مر الأوقات و في تنمية بشرية مستقيمة مع الدخل الفردي و العيش الكريم بكل ما تحمله الكلمة من معنى…

مجهود استراتيجي يحتاج إلى تخطيط و إلى دراسات و عقول مدبرة و مهندسين و خبراء و إلى بحث علمي لا إلى هواة ركوب الموج و الصائدين في المستنقعات و البرك الآسنة و المبحرين في أعالي الصيد الثمين و الذين يلعبون على حبال و أوتار ” الإجماع الوهمي ” بيد أن الإجماع يكون بقوة الشيء المقضي به حول ثوابت العدالة الاجتماعية و تبديد الفوارق الطبقية و حول الجدارة و الاستحقاق و الأهلية و حول مشروع مجتمعي و عقد اجتماعي متوافق عليهما..

المستقبل يتحدد هنا و الآن في زمن كورونا و بعده الخط رفيع و الخيط ناظم في اتجاه واحد أن تكون ابن جرير مستجيبة لاشتراطات الجائحة بأن البشر و لا كل الحجر هو سر هذا الكون أو لا تكون بالسوط و الكرباج و القبضة الحديدية!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *