إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » رمضانيات ……الحزب الافتراضي بابن جرير

رمضانيات ……الحزب الافتراضي بابن جرير

ليس أقوى من حزب مارك بابن جرير ..الأمين العام لجزر و تيارات و اختيارات و نزوعات و ميولات و طوائف تتواصل بشكل مفتوح و تتفق و تختلف و تتدافع و تُقنع و قد يكون بينهم منتمون لأحزاب و يدافعون أمام جمهور لا يؤمن بالأصنام و لا بالمعازل و الصناديق الزجاجية و لغة الخشب …

إنه الحزب الافتراضي بابن جرير الذي يطل كل يوم من نافذة مفتوحة على العالم و يطلق بعض الرصاص الحي و قد يذهب تارة صوب البوم و الغراب سدى و تارات نحو الرأس أشبه بضربات قاسية قاضية ” كاو ” تترك بعض الأشلاء و الشظايا أسفل الضربة جروح تعليقات غائرة في قصف مكثف مدمر و غارات جوية عنقودية رمادها في عنان السماء الأزرق ، كل الأحزاب تلوي عليها كفن الصمت و المؤامرة و كل الأحزاب تصنع لها ثابوت الاندماج في البنية المخزنية العتيقة و تُنعش آمالها في مقابر التاريخ على أعتاب الدفن المُسترسل جثامين محنطة إلا حزب الفايسبوك الأقدر على التمرد بحرية بالضغط على الكلمات في جمهورية الزئبق و الحربائية …

إنه من الممكن جدا سجن المومياء و تحنيطها في أهرامات كل الأحزاب و لا يمكن البتة حبس منخرطي حزب مارك إلا باغتيال الكلمة و اعتقال الروح المُحلقة في أرجاء الكون ….الحزب الافتراضي بابن جرير كما في كل شبر من القارة الزرقاء هو من يقرر و يدفع بالقرار إلى الفرن و يُخرج القرار من الثلاجة و هو من يوجه الرأي العام و على أقل تقدير يُناقش القرارات الكبرى و قد يفعل فعلته و يُسقطها!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *