إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » بأي حال عدت يا عيد

بأي حال عدت يا عيد

ياه! عشنا و رأينا أصفاد الحجر على العيد و أحكام الكوفيد بأقسى عقوبات العزل…إن القضاء على الجائحة في حظر التجول و في التباعد الاجتماعي و لا مفر. فقد علمتنا هذه الجائحة أن جوائح الزمن وراء الستار تحجبها غشاوة القدر و هكذا اليوم بصرنا حديد! عشنا رمضان بلا أجواء و عيد الفطر بلا طقوس و سيرافقنا التقييد بعض الوقت و لا نعلم ما وراء أكمة الجائحة سوى الدرس الذي يلازمنا طول ما تبقى من حياة أن نتسلح بالقضاء و نسأل الله اللطف فيه …

فقد يطول حديثنا عن التقاليد و الأعراف و النواميس الكونية و لا ننتهي من حكي الحجر الذي احتل الفضاء العام و الأسطح و زرع الرعب في سكان الأرض ….و مع ذلك هزمناه بالاختباء بعد أن فعل فعلته بخزائن الأرض و جعلنا شعوبا و قبائل نتعارف عن بعد!!!

فقد صلينا أوزاعا و درس الأبناء عن بعد و صام الكل على إيقاع الحجر و الحظر و الإغلاق الكلي لكثير من المنشآت إلا ما يجعل دورة الإنتاج تدور على عجلة بيولوجية ضاغطة…ما بقى قد ما فات عواشركم مبروكة و بعد هنيهة من العيد تعود بعض الحياة في احترام تام للتحوط الوقائي من موجة ثانية!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *